حزب الشعب يعلن عن مراسيم تشييع جنازة المناضل الوطني والشيوعي البارز إميل عواد

27.10.2021 06:51 PM

وطن: أعلن حزب الشعب الفلسطيني، أن مراسم تشييع جثمان القائد الوطني والشيوعي البارز المناضل إميل عواد ستجري ظهر غداَ الخميس في مسقط رأسه ببلدة الطيبة في محافظة رام الله، وذلك بحضور حزبي ووطني واسع، يعكس المكانة الكبيرة التي كان يمثلها القائد الراحل.

ووفق مراسيم التشييع الرسمية، تنطلق جنازة الراحل إميل عواد من منزله في تمام الساعة الثانية بعد ظهر غداَ الخميس الموافق 28/10/2021، ومن ثم تتوجه إلى كنيسة الروم الكاثوليك في بلدة الطيبة، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة العائلة.

وكان جثمان المناضل الراحل قد وصل بعد ظهر اليوم الاربعاء إلى رام الله قادماَ من العاصمة الأردنية عمان عبر معبر الكرامة، حيث كان في استقباله من حشد كبير من عائلته وأصدقائه ومحبيه وقادة وكوادر حزب الشعب وممثلي القوى والفصائل الوطنية الفلسطينية.

وكان حزب الشعب الفلسطيني قد نعى أمس الثلاثاء القائد والأسير المحرر والمبعد عن أرض الوطن، المناضل أميل عواد، أحد أبرز قيادات الحزب الشيوعي الأردني والحركة الوطنية الاردنية والفلسطينية، الذي رحل أمس الأول الاثنين في العاصمة الاردنية عمان.

وقال الحزب في بيان نعي رسمي:

بمزيد من الحزن والأسى ينعى حزب الشعب الفلسطيني ممثلاَ بأمينه العام والمكتب السياسي واللجنة المركزية ورفيقات ورفاق حزبنا وأنصاره، إلى جماهير الشعبين الأردني والفلسطيني، وإلى قوى التحرر والحرية والعدالة في العالم، المناضل والقائد الوطني والشيوعي العريق، الرفيق المناضل:

أميل عواد، "أبو عواد"، عضو المكتب السياسي واللجنة المركزية السابق للحزب الشيوعي الأردني، والذي رحل عن عالمنا أمس الاثنين الموافق 25/10/2021، بعد رحلة طويلة من العطاء والتضحيات والنضال الوطني والاجتماعي ضد الامبريالية والاستعمار والرجعية، ومن أجل العدالة الاجتماعية والمساواة.

الراحل الرفيق أحد الأسرى المحررين من سجون الاحتلال، وأحد أول عشرة قادة مبعدين من مدينة القدس بعد احتلالها عام ٦٧، وهو المناضل الذي خبرته الحركة الوطنية الاردنية والفلسطينية وحركة التحرر العربيه على مدار عقود طويلة، قائدا صلبا ومناضلا عنيدا، تفانى في النضال من أجل التحرر الوطني والاجتماعي والديمقراطي، وفي مقدمة ذلك من أجل دحر الاحتلال الصهيوني وفي الدفاع عن حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني والعودة والإستقلال.

ان حزب الشعب الفلسطيني اذ ينعى المناضل الكبير إميل عواد، يتقدم من عائلته ومحبيه، ومن رفاقه ورفيقاته في الحزب الشيوعي الأردني الشقيق، بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير