قرداحي: لم أُخطئ لأعتذر... ولا يجوز أن يُملي علينا أحد ما يجب القيام به

27.10.2021 03:03 PM

وطن:  خرج وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، عقب اجتماع المجلس الوطني للإعلام، بعد البلبلة التي أُثيرت حول كلامه عن الحرب على اليمن، ليؤكّد أنه لم يخطئ كي يعتذر.

وعن المطالبات المتكررة باستقالته، شدّد على أنه "لا يجوز أن يملي علينا أحد ما يجب القيام به".

وفي غضون ذلك، أشار إلى أنه وزير في حكومة متراصّة ولا يأخذ قراراً باستقالته وحده، وأن مقابلته التلفزيونية التي اثارت الجدل بُثّت في 5 آب الماضي، مستغرباً "أن الذين يدافعون عن حرية الإعلام والقول هم الذين ضخّموا الأمور وحاولوا قمعي".

وأعلن أن "البرنامج مع الجزيرة أونلاين، تمّ تسجيله قبل عدة أسابيع من تعييني وزيراً للإعلام"، لافتاً إلى أن ما قاله في المقابلة "لا يُلزم الحكومة بشيء لأنني آنذاك لم أكن عضواً فيها".

وشدّد على أن "ما قلته عن حرب اليمن لم أكن طرفاً فيه بل قلته كصديق، فأنا ضدّ الحرب العربية العربية، وأنا لم أهاجم ولم أشتم يوماً السعودية والإمارات أعتبرهما بلدي الثاني".

وشنّ سعوديون بمواقع التواصل الاجتماعيّ، هجوماً غير مسبوق، على وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، بسبب تصريحاته الأخيرة ضمن برنامج "برلمان شعب"، والتي اعتبرت مسيئة للسعودية. من وجهة نظر النشطاء السعوديين

واعتبر جورج قرداحي في حديثه جماعة الحوثيين في اليمن، تنظيما مسلحا يدافع عن أرضه وليس تنظيما إرهابيا.

وقال قرداحي إن الحوثيين يدافعون عن أنفسهم وارضهم من عدوان خارجي تقوده السعودية والامارات، والحرب اليمنية "عبثية يجب أن تتوقف". وهي تصريحات أثارت حفيظة وغضب السعوديين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير