35 نائبا أمريكياً جمهورياً يقدمون مشروع قانون يعزز فتح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة

27.10.2021 08:59 AM

وطن: قدم 35 نائباً جمهورياً في مجلس الشيوخ الأمريكي برئاسة النائب، بيل هاجرتي، مشروع قانون للحفاظ على قانون السفارة الأمريكية في القدس المحتلة، الذي يعود في أصله إلى عام 1995 حيث عُرض في الولايات المتحدة بهدف تنفيذ والبدء ببناء سفارة أمريكية في القدس المحتلة بما يعارض القوانين وقرارات الشرعية الدولية الخاصة بالمدينة.

ويهدف مشروع قانون النواب الجمهوريون الجدي منع نية إدارة بايدن فتح قنصلية أمريكية في القدس تخدم الفلسطينيين.

ويعتبر النائب الجمهوري هاجرتي حسب "يسرائيل هيوم" العبرية أن "إدارة بايدين تحاول تقسيم الولايات المتحدة وإسرائيل في الوقت الذي يجب أن تركز فيه على محاربة الإرهاب"، ويقصد بذلك إيران وحزب الله وحركة المقاومة الإسلامية "حماس". 

ويحاول هاجرتي مع النواب الجمهوريين الآخرين في المجموعة ترسيخ إرث "ترامب" في تعزيز وتوسيع اتفاقيات التطبيع "الإبراهيمية" والتي اعترفت فيها إدارة ترامب بالقدس كعاصمة لدولة الاحتلال، وحاولت نقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى القدس المحتلة إلاّ أن سقوط ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 حال دون نقلها.

يذكر أن في 6 ديسمبر/كانون الأول 2017 أعلن الرئيس ترامب أن القدس، بشقيها الشرقي والغربي، عاصمة ل"إسرائيل"، وفي 14 مايو/أيار افتتح مبنى مؤقت صغير للسفارة الأميركية داخل المبنى الذي يضم القنصلية الأميركية الموجودة بالفعل في القدس، على أن يتم في وقت لاحق تأسيس موقع كبير آخر مع نقل باقي السفارة من تل أبيب.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير