"الأزولا".. العلف البديل في غزة

25.10.2021 04:13 PM

غزة- وطن- أروى عاشور:

داخل مزرعته المتواضعة وسط قطاع غزة، يمسك إبراهيم بيده اليمنى مصفاة من البلاستيك وبيده الأخرى جردل صغير ويحاول أن يلتقط عشبة "الأزولا" الناضجة من على سطح الماء الدافئ.

إبراهيم الزريعي، صاحب مزرعة "الأزولا" في منطقة دير البلح يقول لـ"وطن": اتجهنا منذ ثلاث سنوات إلى استزراع نبات "الأزولا"، كفكرة ريادية تعد بديلا عن الأعلاف المستخدمة لإطعام الحيوانات.

يضيف الزريعي أن الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة وإغلاق المعابر بشكل عام في الأعياد وغيرها، يتكبد المزارعين خلالها خسائر كبيرة بسبب غلاء الأعلاف أو عدم توفرها.

ويشير الزريعي إلى أن الاعتماد على نبات "الأزولا" يخفض نسبة الأعلاف المستوردة من الجانب الإسرائيلي بشكل كبير، مبينا أن كثير من البلدان بدأت باستزراع هذه النبتة لما لها من فوائد على الحيوانات أيضا، ولكن بدأ التوجه إليها جديدا في فلسطين.

ونبات "الأزولا" عبارة عن نبات سرخسي يعيش طافيا على سطح الماء، بمعيشة تكافلية ما بين طحلب ونبات "الأزولا" ضمن ظروف بيئية معينة للمعيشة والتكاثر ويحتاج للمغذيات والمياه أيضا.

ويوضح الزريعي لوطن أن عدم انتشار زراعة |الأزولا| في قطاع غزة هو بسبب الصعوبات الاقتصادية لإنشاء المزرعة والتي تحتاج إلى تكلفة مالية قد لا يستطيع المزارعين توفيرها.

ويتابع الزريعي" إن الأحوال الجوية في غزة لا تساعد كثير في نجاح زراعة "الأزولا" حيث تحتاج إلى بيئة دافئة تقريبا، وظروف خاصة في الشتاء والصيف.

ويمثل "الأزولا" غذاءً مناسبًا للأسماك والبط والدواجن والأبقار والغنم وغالبية الحيوانات، حيث يمكن استخدامه لتسمين الأرانب والمواشي، إضافة إلى أنه يعمل على زيادة إنتاج الألبان بنسبة 20%.

ويعتبر الزريعي نبات "الأزولا" حلا سحريا وبديلا للأعلاف نتيجة الأوضاع التي يعيشها المزارعين في قطاع غزة، والذي يفرض عليهم شراء الأعلاف بمبالغ باهضة وتحتوي على الأضرار الغير معروفة، فيما لا تكلف |الأزولا| سوى عدد من الأحواض والبيئة الحاضنة.

ويوجه الزريعي رسالة إلى المزارعين الفلسطينيين إلى تقبل الأفكار الجديدة والصحية والابتعاد عن النمطية في الزراعة وغيرها، ورسالة أخرى إلى المؤسسات الداعمة للعمل على دعم المزارعين في إنشاء الدفيئة الزراعية لتحقيق نجاح العلف البديل في غزة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير