اللد | الاحتلال يفرج عن الشاب أيوب شقيق الشهيد موسى حسّونة

18.10.2021 07:03 PM

وطن: أطلقت محكمة الاحتلال "المركزية" في اللد، اليوم الإثنين، سراح المعتقل أيوب حسونة، المعتقل ضمن حملة الاعتقالات التي تلت قتل شقيقه، الشهيد موسى حسونة في المدينة، أثناء الهبّة الشعبية التي جاءت نصرةً للقدس والأقصى وقطاع غزة وضدّ اعتداءات المستوطنين.

وقال المحامي تيسير شعبان من اللد في منشور عبر صفحته بـ"فيسبوك": "واستشهد موسى حسونة، واعتقل وعذب شقيقه، وخرج اليوم أيوب صابرا محتسبا منتصرا".

وكانت سكنية حسّونة، زوجة أيوب، قد قالت في وقت سابق، إنها لم تتمكّن من التعرّف على ملامح زوجها أيوب، جرّاء تعرّضه للتعذيب الشديد، مشيرةً إلى أنّه "تمّ تلفيق التهم له".

وأضافت حينها: "ملامح زوجي تغيرت، حتى أنني لم أتعرّف عليه، رغم أنه لم تفرق بيننا سوى أمتار معدودة، من شدة التعذيب الذي تعرض له".

وأشارت إلى "صعوبة في الحديث" بالنسبة لزوجها الذي "لا يستطيع الكلام بسبب توّرم فمه، وأُصيب بكسور في الرأس".

وكانت المحكمة ذاتها قد أطلقت في الثالث والعشرين من الشهر الماضي، سراح المعتقل محمد مصري، المعتقل ضمن حملة الاعتقالات نفسها.

وفي الرابع عشر من الشهر ذاته، كانت المحكمة، قد أطلقت، سراح المعتقل مهند أبو قطيفان من المدينة، بشرط الخضوع إلى حبس منزليّ.

كما كانت نيابة الاحتلال قد قدمت في الأول من تموز/ يوليو الماضي، إلى محكمة الاحتلال "المركزية" في اللد، لوائح اتهام ضد أربعة شبان من سكان المدينة؛ نسبت إليهم محاولة إضرام النار في محطة شرطة الاحتلال في المدينة، خلال هبة في أيار/ مايو الماضي.

(عرب 48)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير