الجزائر تقطع إمداد إسبانيا بالغاز عبر المغرب

11.10.2021 02:12 PM

وطن: قال الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، إن بلاده لم تعد بحاجة لتموين إسبانيا بالغاز عبر المغرب وستضمن تموينها عبر الخط الجزائري الجديد أو البواخر، مشيرا إلى أن "إسبانيا لن تمد من الآن فصاعداً بالغاز الطبيعي عبر الأنبوب المغاربي "الجزائر لا تحتاج خطا ماثلا".

ولفت تبون إلى تزويد إسبانيا بالغاز عن طريق خط أنابيب "ميدغاز"، الذي يعمل الآن بما يقترب من طاقته القصوى البالغة 8 مليارات متر مكعب في العام، أي ما يمثل نصف صادرات الجزائر من الغاز إلى إسبانيا والبرتغال وأوضح تبون التوصل إلى اتفاق مع إسبانيا لنقل الغاز الطبيعي المسال بالسفن، عند حصول أي مشكلة.

جاء تصريح عبد المجيد تبون، أمس الأحد، رداً على سؤال في لقاء مع ممثلي وسائل إعلام محلية، عن استمرار العمل بخط أنابيب المغرب أوروبا، أجاب الرئيس الجزائري أن "العقد الملزم للجزائر ينتهي في 31 أكتوبر/تشرين الأول، وحتى ذلك الحين سنرى".

وتزود الجزائر إسبانيا والبرتغال بحوالى 10 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا منذ العام 1996 عبر "خط أنابيب المغرب العربي- أوروبا" الذي يمر عبر المغرب، لكن تجديد عقد الإمداد مهدد نتيجة تصاعد التوتر بين الجزائر والرباط.

وأظهرت الجزائر منذ نهاية أغسطس/آب المنصرم، عزها إغلاق خط الأنابيب الغاز الطبيعي المار عبر المغرب، مع انتهاء العقد في 31 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، الأمر الذي قد يؤثر وفق خبراء على إمدادات الغاز لإسبانيا مع اقتراب فصل الشتاء.

وعبر تبون، أمس الأحد، عن رفض بلاده لأي وساطة من أجل المصالحة مع الرباط، قائلا إن "الجزائر لا تقبل أي وساطة مع المغرب ورفضنا إدراجها في المؤتمر الوزاري لجامعة الدول العربية” واعتبر تبون، في تصريحات صحفية، أن “الجزائر لم تتلفظ يوما بما يهدد الوحدة الترابية المغربية".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير