صحة الاحتلال: رفع كافة الدول من القائمة الحمراء المحظور السفر إليها

01.10.2021 07:19 PM

وطن: أعلن وزارة صحة الاحتلال، اليوم، الجمعة، رفع كافة الدول من القائمة الحمراء المحظور السفر إليها بسبب جائحة كورونا، بدءًا من يوم الإثنين المقبل.

وشكّلت تركيا أبرز هذه الدول، وتعد وجهة سياحية رائجة جدًا للعرب. وضمّت القائمة أيضًا البرازيل وبلغاريا.

وبعد العودة من تركيا ومن خارج البلاد عمومًا، سيعفى الحاصلون على بطاقة متعافٍ أو حاصل على جرعات اللقاح الثلاث، 24 ساعة في الحجر المنزلي فقط أو حتى صدور نتيجة فحص كورونا عند دخوله البلاد (أقل من 24 ساعة).

ومع ذلك، تبقى إجراءات السفر طويلة ومكلفة، خصوصًا إجراء فحص PCR قبل العودة إلى البلاد بـ72 ساعة، وأن تكون البطاقة المعروضة في المطار باللغة الإنجليزية وعليها رقم جواز المسافر.

ولا يُعفى من هذا الفحص، وفق موقع وزارة الصحة، سوى من تعافى من فيروس كورونا قبل أكثر من 11 يومًا، ولم يمر أكثر من ثلاثة أشهر على تشخصيه مصابًا. والإعفاء يشمل فحص قبل الطيران، وليس فحص العودة من السفر في المطار.

وبعد غدٍ، الأحد، تدخل حيز التنفيذ الشارة الخضراء الجديدة، التي يُسمح بموجبها الدخول إلى المطاعم، وعروض ثقافية ورياضية، وأماكن ترفيه، ومعاهد لياقة بدنية وقاعات اللأفراح.

ويعني ذلك أن قرابة مليوني شخص سيفقدون الشارة الخضراء التي يحملونها حتى الآن، وبينهم قرابة مليون و548 ألفًا تلقوا جرعتي التطعيم ضد فيروس كورونا، ولكنهم لم يتلقوا جرعة التطعيم الثالثة، والباقون تعافوا من مرضهم بكورونا ولم يتلقوا التطعيم بجرعة واحدة على الأقل.

يشار إلى أن الشارة الخضراء الجديدة تشمل توقيعا رقميا، يتعين على أصحاب المصالح التجارية إجراء مسح له من أجل السماح لحامله بالدخول. وتصميم الشارة الجديدة مختلف عن القديمة، ولذلك بالإمكان التمييز بينهما بوضوح.

ويأتي استخدام الشارة الجديدة بعد أن رُصد، منذ تموز/يوليو الماضي، ارتفاع في عدد المتطعمين الذين أصيبوا بكورونا، خاصة بين أبناء 60 عاما فما فوق. وأظهرت دراسات أن السبب الأساسي لذلك هو انخفاض نجاعة اللقاح مع مرور الوقت، وتم التعبير عن ذلك بتراجع المضادات في جسد المتطعم.

وأدّى تراجع نجاعة التطعيم إلى ازدياد في انتشار الفيروس، ونتيجة لذلك ارتفاع عدد المرضى في حالة خطيرة المسررين في المستشفيات وفي حالات الوفاة من جراء الإصابة بالفيروس. وإثر ذلك، قررت وزارة الصحة الإسرائيلية تطعيم السكان بجرعة ثالثة، ويبدو حتى الآن أن المتطعمين بهذه الجرعة لديهم حماية كبيرة قياسا بغيرهم والذين تلقوا جرعتي التطعيم فقط.

وإثر ذلك، قررت وزارة الصحة أن الذين تلقوا ثلاث جرعات من اللقاح ضد فيروس فقط يعتبرون متطعمين ويستحقون الحصول على الشارة الخضراء الجديدة، التي ستكون سارية المفعول لستة أشهر منذ تلقي الجرعة الثالثة. وليس واضحا الآن ما الذي سيحدث بعد ستة أشهر.

وسيعتبر الشخص متطعم ضد كورونا في حال تلقى الجرعة الثانية بعد أسبوع من تلقيه هذه الجرعة بلقاح "فايزر" أو أسبوعين بعد تلقيه لقاح "موديرنا". وسيحصل هؤلاء على الشارة الخضراء الجديدة، وبعد ستة أشهر سيضطرون إلى تلقي الجرعة الثالثة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير