5 شهداء قرب القدس وجنين

26.09.2021 09:51 AM

وطن: اغتال جيش الاحتلال خمسة مواطنين، فجر اليوم الأحد، في بلدتي بدو شمال غرب القدس وبرقين في جنين.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب أسامة صبح (22 عامًا)، وقد وصل إلى مستشفى ابن سينا بحالة حرجة من برقين قرب جنين، وأعلن استشهاده بعد وقت قصير. كما ذكرت مصادر محلية أن الشاب يوسف صبح (16 عاما) استشهد برصاص الاحتلال، ولا يزال الاحتلال يحتجز جثمانه.

ونقلت الوزارة عن الارتباط المدني الفلسطيني تأكديه استشهاد ثلاثة مواطنين في بلدة بدو، شمال غرب القدس.

ونقل مراسل وطن، عن عائلات شهداء بدو تأكيدهم استشهاد أبنائهم وهم: أحمد زهران وزكريا بدوان ومحمود حميدان.

وأفاد نقلا عن والدة الشهيد زهران بأن الاحتلال حقق قبل أيام، مع زوجة الشهيد زهران لعدة ساعات، واعتقل عدد من أفراد أسرته وأفرج عنهم لاحقا.

وقال خليل بدوان شقيق الشهيد زكريا بدوان لوطن إن شقيقه لم يكن مطاردا، وقد التقاه أمس السبت، وكان يمكن للاحتلال اعتقاله واعتقال الشهيدين أحمد زهران ومحمود حميدان في بدو، لكنه ارتكب مجزرة متعمدا.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن اغتيال الشبان الأربعة، تم في تبادل لإطلاق النار في عدة نقاط في الضفة الغربية والقدس، وذلك كجزء من عملية اعتقالات واسعة النطاق ضد عناصر حركة حمـاس نفذتها قوات "اليمام" ووحدة "دفدوفان" التابعتان لجيش الاحتلال.

وأعلنت وسائل إعلام عربية، عن إصابة جنديين من القوات الخاصة التابعة للاحتلال خلال اشتباكات محافظة القدس وجنين.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن متحدث عسكري باسم جيش الاحتلال قوله إن "الحديث يدور عن 5 مواقع بالضفة وقضاء القدس التي شهدت اشتباكات مسلحة، خلال تنفيذ القوات الخاصة اعتقالات، حيث تم تصفية 4 شبان فلسطينيين خلال الاشتباكات".

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي ران كوخاف، خلال حديثه للصحافيين العسكريين "قام الجيش بحملة خاصة ضد خلايا مسلحة لحماس بالضفة، وخلال العملية العسكرية تم تصفية 4 شبان، 3 في منطقة قرية بدو وشخص في منطقة جنين، كما تم تنفيذ العديد من الاعتقالات".

وأوضح المتحدث العسكري بأن هناك عملية يحظر نشر تفاصيلها، مشيرا إلى أن الجيش أخذ في عين الاعتبار أن العمليات العسكرية في الضفة من شأنها أن تتسبب بإطلاق قذائف من قطاع غزة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير