طالبة من قطر تبتكر "سوار الذاكرة" لتحسين حياة مرضى الزهايمر

25.09.2021 06:51 PM

وطن: اخترعت طالبة الثانوية القطرية هيا الكبيسي ما أطلقت عليه اسم "سوار الذاكرة"، الذي يهدف إلى تحسين أسلوب حياة المصابين بمرض ألزهايمر، مستفيدة من منحة "كوبون الابتكار" التي يقدمها قطاع البحوث والتطوير والابتكار في "مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع".

وقالت "مؤسسة قطر" في بيان، اليوم السبت، إنّ المنتج عبارة عن سوار يمكّن مرضى ألزهايمر من أداء المهام بسهولة من خلال إشعارات تذكير حول تناول الأدوية، وإنجاز الأنشطة اليومية، كما يمكّن القائم على الرعاية من توفير مساحة أكبر للاستقلالية والاعتماد على النفس للمرضى، من خلال الرصد اللحظي للأماكن، وإشعارات التذكير الصوتي والمرئي لأنشطتهم، وزر "مكالمة الطوارئ"، ووظيفة الاتصال المرئي.

وصممت خاصية رصد الأماكن في السوار لتجعل القائمين على الرعاية يتلقون رسالة نصية أو بريداً إلكترونياً أو مكالمة في غضون ثوان من مغادرة المريض مساحة جغرافية محددة، فضلاً عن توفر كاميرا تتيح التواصل المرئي الثنائي.

وعن السبب الذي دفع طالبة في المرحلة الثانوية إلى هذا الاختراع، تقول هيا الكبيسي إنّ "السبب في اهتمامي بمرض ألزهايمر هو تشخيص جدتي به مؤخراً، وقد انفطر قلبي خلال مشاهدة عائلتي تتعايش مع خسارة الشخص الذي يعرفونه ويعرفهم، إذ ارتدّت جدتي إلى مرحلة مبكرة من ذكرياتها وحياتها جعلتها أشبه بالشخص الغريب، وباتت حالتها تتدهور بسرعة حسب ملاحظاتي خلال زياراتي الأسبوعية، فقررت ابتكار منتج لا يساعد المريض فحسب، بل يساعد أسرته والقائمين على رعايته أيضاً".

وتقول مديرة الصناعة وتطوير الأعمال في "مؤسسة قطر" عزة الطواشي إنّ "الاستثمار في رواد الأعمال الذين تهدف مشاريعهم إلى إفادة المجتمع أولوية رئيسية لدينا، وسوار الذاكرة يجسد جوهر رسالة المؤسسة"، معبرة عن سعادتها بتحويل الفكرة إلى واقع ملموس، ورؤية تأثيره الإيجابي على قطاع الرعاية الصحية.

ويعتبر "كوبون الابتكار" منحة من قطاع البحوث والتطوير والابتكار في "مؤسسة قطر"، تهدف إلى مساعدة الأفراد والشركات الناشئة عبر تزويدها بالدعم التقني المطلوب لإنشاء نماذج أولية من أفكارهم، ثم تحويلها إلى منتجات جاهزة للتسويق، وقد استفاد 24 مشروعاً منذ إطلاق المنحة في 2019.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير