حماس تقدّر الموقف العراقي القيادي والشعبي الرافض للتطبيع مع الاحتلال

25.09.2021 06:33 PM

وطن: عبّرت حركة حماس، مساء السبت، عن تقديرها للموقف العراقي القيادي والشعبي الرافض للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وانحيازه الدائم للقضية الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم حماس حازم قاسم، إن: "العراق كانت على الدوام تقف الى جانب القضية الفلسطينية ونضال شعبنا العادل ضد الاحتلال الصهيوني".

وذكرت أن "الشعب العراقي قاتل إلى جانب شعبنا منذ حرب 1948 رفضًا لإقامة الكيان الصهيوني".

ودعا قاسم كل الدول في المنطقة إلى رفض التطبيع والوقوف إلى جانب شعبنا وقضيته العادلة.

وكان مؤتمر شارك فيه سياسيون وزعماء عشائر في إقليم كردستان، الذي يتمتع بالحكم الذاتي، شمالي العراق، دعا إلى تطبيع العلاقات بين العراق ودولة الاحتلال.

وفي تعقيبها على دعوات التطبيع، أكدت الحكومة العراقية رفضها القاطع للاجتماعات غير القانونية، التي عقدتها بعض الشخصيات العشائرية المقيمة في مدينة أربيل بإقليم كردستان، ورفع شعار التطبيع مع "إسرائيل".

وشددت على أن "طرح مفهوم التطبيع مرفوض دستورياً وقانونياً وسياسياً في الدولة العراقية".

وبيّنت أن "الحكومة عبرت بشكل واضح عن موقف العراق التاريخي الثابت الداعم للقضية الفلسطينية العادلة، والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، وفي مقدمتها حقه بدولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف، ورفض كل أشكال الاستيطان والاعتداء والاحتلال التي تمارسها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني الشقيق"

وأكدت الحكومة أن "هذه الاجتماعات لا تمثل أهالي وسكان المدن العراقية العزيزة، التي تحاول هذه الشخصيات بيأس الحديث باسم سكانها، وأنها تمثل مواقف من شارك بها فقط، فضلًا عن كونها محاولة للتشويش على الوضع العام وإحياء النبرة الطائفية المقيتة، في ظل استعداد كل مدن العراق لخوض انتخابات نزيهة عادلة ومبكرة، انسجاماً مع تطلعات شعبنا وتكريساً للمسار الوطني الذي حرصت الحكومة على تبنيه والمسير فيه".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير