قتيل بإطلاق نار في الناصرة ومُصابون بينهم طفل في أم الفحم وكفر قاسم

24.09.2021 10:58 PM

وطن: قُتل نعيم سوري (55 عاما) من الناصرة متأثرا بجروحه الحرجة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار في المدينة، اليوم الجمعة، فيما أُصيب آخر بجراح خطيرة، جرّاء تعرّضه لإطلاق نار كذلك في كفر قاسم. كما أُصيب 3 أشخاص في جريمة ارتُكبت في أم الفحم، أحدهم طفل يبلغ من العمر 6 اعوام.

وجاء في التفاصيل أن القتيل خرج من السجن قبل 4 شهور، بعدما قضى عقوبة لمدة 19 عاما على خلفية ضلوعه في جريمة قتل.

وقال المسعف نهاد طاطور إنه "لدى وصولنا إلى المكان عثرنا على شخص فاقد للوعي وعانى جروحا حرجة في أنحاء جسده، إذ كان دون نبض وتنفس واضطررنا لإقرار وفاته في المكان".

 وفي كفر قاسم، أصيب شاب جروح خطيرة، جرّاء تعرّضه لإطلاق نار حينما كان يتواجد في شارع السلطاني وهو يعمل في شركة حراسة في المدينة.

وفي أم الفحم، أُصيب 3 أشخاص في حيّ "عين تينة" في المدينة، جرّاء تعرّضهم لإطلاق نار كذلك.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان، إنها "فتحت تحقيقا بعد تلقي بلاغ حول إطلاق نار صوب عدة أشخاص كان يمكثون في مركبة في أم الفحم".

وذكر البيان أن المصابين، هم زوجان، بالإضافة إلى طفل (6 سنوات) تواجد في المركبة ذاتها، أثناء استهدافها.

ولفت البيان إلى أن الشاب الذي يبلغ من العمر 26 عاما، أُصيب بجراح متوسطة، فيما أُصيبت زوجته التي تبلغ من العمر 19 عاما، بجراح طفيفة.

وبحسب البيان ، فقد نُقل الشاب والطفل المصاب، إلى مشفى "هعيمك" بمدينة العفولة، لاستكمال تلقي العلاج، فيما أفاد المشفى ذاته في بيان مقتضب، بأن الطفل "في حالة خطيرة للغاية"، مضيفا أنه نُقل "إلى غرفة العمليات لإجراء عملية جراحية عاجلة".

وتُضاف هذه الجرائم إلى سلسلة لا متناهية من جرائم العنف والقتل في المجتمع العربي، في الوقت الذي تتقاعس فيه شرطة الاحتلال عن القيام بدورها وفي ظل تواطؤها مع عصابات الإجرام.

 

 

عرب 48

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير