"وقت استعادة الجنود الإسرائيليين ورفاتهم قد حان فعلً"

في اشارة للرضوخ لشروط المقاومة .. الاحتلال يطلب من مصر تحريك مفاوضات صفقة التبادل مع حماس

22.09.2021 05:23 PM

وطن:  نقلت قناة "كان" العبرية، عن مصادر مصرية رفيعة، قولها، إن "مصر تلقت رسائل وصفتها بالمفاجئة وغير مسبوقة من حكومة الاحتلال لإعادة تحريك ملف صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس".

وأضافت المصادر أن المسؤولين الإسرائيليين أبلغوا الوسيط المصري هاتفيًا بإمكانية عقد جلسات خاصة للتباحث في ملف صفقة تبادل الأسرى بشكل عام والشروط التي وضعتها حماس، مؤكدة أن "وقت استعادة الجنود الإسرائيليين ورفاتهم قد حان فعلًا" وفق ما جاء في المكالمة.

وفي سياق متصل، قال مسؤول ملف الأسرى في حركة حماس زاهر جبارين: إن اتصالات الحركة من عدة جهات حول صفقة التبادل لم تنقطع منذ سبع سنوات، مبيناً أن مطالب الحركة واضحة للوسطاء ولإسرائيل، وإذا أرادت الأخيرة أن تكون هناك صفقة ستكون من الغد.

وكان رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت قد صرّح مؤخرا ردا على سؤال ما إذا كان سيوافق على إطلاق سراح أسرى مؤبدات بأنه "إذا كان ذلك في مصلحتنا سنفعل".

وكانت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، نقلت عن مصادر فلسطينية، أن حماس قدمت مقترحاً للوسطاء يشمل خيارين هما: إمّا الذهاب نحو صفقة تبادل شاملة يتمّ تنفيذها على مرحلة واحدة، وتشمل الإفراج عن أسرى صفقة 2011 المُعاد اعتقالهم والنساء والأطفال والمرضى، بالإضافة إلى ذوي المحكوميات العالية، وإمّا تجزئة الصفقة إلى مرحلتين (كما حدث في عام 2011)، بحيث يتمّ في المرحلة الأولى إطلاق سراح الأسرى المعاد اعتقالهم والأسيرات والأطفال مقابل تقديم المقاومة معلومات حول الجنود، فيما تشمل المرحلة الثانية الإفراج عن الآلاف من الأسرى ذوي المحكوميات العالية، ومَن تصفهم دولة الاحتلال بأنهم "ملطّخة أيديهم بدماء الإسرائيليين"، مقابل الإفراج عن الجنود.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير