من أفضل: زيت الزيتون قبل أم بعد سقوط المطر؟

22.09.2021 02:18 PM

وطن: قال الخبير الزراعي، فارس جابي، في مديرية سلفيت الزراعية أن الفرق بين زيت الزيتون من الأشجار ذاتها قبل وبعد نزول المطر أن الزيت يحتوي على كميات أقل من مضادات الأكسدة بالنسبة للأشجار المروية بسبب احتوائها على الماء بنسبة أكبر من الأشجار البعلية، أي غير المروية.

وأضاف: "إذا لم يتم إدارة الري بشكل صحيح بوقف ري الأشجار قبل إسبوعين على الأقل من موعد القطف على اعتبار أن معظم مضادات الأكسده التي تحتويها الثمار تذوب في الماء؛ ستفقد هذه المواد في المعصرة بخروجها مع ما يسمى بالزيبار أو الماء الأسود".

وقال: "كذلك بالنسبة لثمار الزيتون البعلية، فإن زيتها يحتوي على كميه أكبر من مضادات الأكسدة  قبل سقوط الأمطار  بالمقارنة مع زيتها بعد سقوط أمطار لا تقل عن 20 ملمتر مرة واحدة. ويتم القطف هنا بعد مرور أسبوع من سقوط الأمطار بسبب إمتلاء الثمار بالماء وفقدانها بشكل أكبر لمضادات الأكسدة الذائبة بالماء".

مردفاً: "الزيت قبل المطر يكون بمواصفات حسية قوية لإحتوائه على كميهةأكبر من مضادات الأكسدة، وهو أكثر فائدة من الزيت الناتج بعد المطر. علاوة على أن عطش الأشجار يسبب وضع stress (الضغط) لها مما يؤدي إلى زيادة محتوى الزيت من مضادات الأكسده التي تنتج في مثل هذا الظرف كنوع من الدفاع عن الشجرة باعتبارها مواداً تشكل جهازها المناعي". 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير