الاحتلال يمدد اعتقال الشاب نسيم الصح بزعم دهس شرطيين في نهاريا

22.09.2021 01:52 PM

وطن: مددت محكمة الاحتلال في مدينة حيفا المحتلة، اليوم الأربعاء، اعتقال نسيم الصح (44 عاما) من مدينة عرابة البطوف، لثمانية أيام، وذلك بزعم أنه دهس عمدا عنصرين في جهاز شرطة الاحتلال خلال تواجدهما على حاجز جرى نصبه قرب أحد الشواطئ في "نهريا"، أمس الثلاثاء، ما أسفر عن مقتل الشرطي حسام زغير (32 عاما) وإصابة الشرطي أمير أبو ريش (41 عاما) من قرية يركا، بجروح وصفت بأنها متوسطة.

وقال المحامي الموكل بالدفاع عن المشتبه به في حادثة الدهس بنهريا، طارق نعامنة، لـ"عرب 48" إنه "في المرحلة الحالية نحن نتحدث عن شبهات لا يمكن الخوض بها تفاديا لتشويش مجرى التحقيق، ونحن بانتظار الاطلاع على ملف التحقيق، ولن نقوم باستباق الأحداث".

وأضاف أن "موكلي لديه ما يقال حول ما حدث، وهناك أمور ستنكشف، لكن في الوقت المناسب وبعد الانتهاء من التحقيقات، سيما وأن ادعاءات كثيرة قد تم تلفيقها لموكلي مثل الخلفية القومية وحيازة مخدرات ونقل عمال دون تصاريح، والتي سرعان ما جرى إسقاطها لاحقا".

وختم نعامنة بالقول إنه "أنا وموكلي من أكثر المعنيين بكشف حقيقة ما حدث، وبدورنا سنمهل الشرطة الوقت الكافي حتى تنهي تحقيقاتها، إذ ستكون هناك مفاجآت سنقوم بالكشف عنها بعد ذلك".

ونسبت شرطة الاحتلال للشاب تهمة القتل العَمْد، وتشويش سير التحقيق، والفرار من دورية الشرطة ومغادرة المكان بعد الدهس.

ووفقا للاشتباه، فإن الشرطيين وصلا إلى ورشة بناء بحثا عن عمال يمكثون "دون تصاريح إقامة"، وفي أعقاب ذلك تعرضا للدهس من قبل مركبة لاذت بالفرار من المكان؛ حسب ما ذكرت وسائل إعلام عبرية.

وجاء في التفاصيل، أن الشرطيين وصلا إلى المكان بعد تلقي بلاغ حول انزعاج "إسرائيليين" من أعمال في البنية التحتية، على إثره نشب جدال بينهما ومدير العمل، وأعقبه قيام الأخير بدهسهما.

وادعت التحقيقات الأولية وفق شرطة الاحتلال أن الدهس يبدو كان متعمدا بعد أن عاد السائق ودهسهما مرة أخرى، كما أنها استبعدت أن يكون الحادث على "خلفية قومية".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير