عملية "نفق الحرية" صفعة أمنية مدوّية للاحتلال

مشعل في اتصال مع ذوي أبطال جلبوع: "سيرون الحرية في صفقة تبادل مشرّفة تليق بالمقاومة"

21.09.2021 07:31 AM

وطن: أجرى رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خالد مشعل، اتصالات هاتفية بذوي الأسرى الستة أبطال نفق سجن جلبوع، عقب إعلان الاحتلال عن إعادة اعتقالهم.

وأشاد مشعل خلال اتصالاته، وفق بيان للحركة، بالبطولة التي أبداها الأسرى، مورداً أن عملية "نفق الحرية" شكّلت "صفعة مدوية أمنية ومعنوية تلقاها الاحتلال بكل أجهزته وتقنياته"، مُعبرًا أنه "نموذجٌ حيٌّ وبرهان على إصرار الشعب العظيم على نيل حريته وانتزاع حقوقه المشروعة".

وأكد "مشعل أن الأسرى الستة بهذه الملحمة العظيمة التي صنعوها، قد أججوا في نفوس الشعب الفلسطيني جذوة المقاومة والجهاد، وهو ما عبر عنه أبناء الشعب في الداخل والخارج من التفاف وتضامن معهم".

وشدد رئيس حركة حماس أن الأسرى الستة، سيرون الحرية قريبًا، من خلال "صفقة تبادل مشرفة تليق بالمقاومة الفلسطينية التي أخذت زمام المبادرة، وتحملت هذه المسؤولية الوطنية والتاريخية، وأن الحركة ستظل في خدمة الأسرى وقضاياهم وعوائلهم".

وفي أيلول الجاري، نجح ستة أسرى فلسطينيين، من اختراق سجن "جلبوع"، وانتزاع حريتهم، عن طريق نفق حفروه إلى خارج السجن، مما تسبب بهزّة أمنية داخل دولة الاحتلال.

وأُعيد اعتقال أربعة منهم قبل أسبوع وهم: محمد العارضة ومحمود العارضة وزكريا الزبيدي ويعقوب قادري، بينما اعتقل جيش الاحتلال منذ يومين آخر أسيرين نجحا بالفرار من سجن جلبوع نحو جنين وهما مناضل انفيعات وأيهم كممجي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير