الهيئة المستقلة تدين إصدار محكمة بداية غزة حكماً بالإعدام

15.09.2021 03:21 PM

 

وطن: أصدرت محكمة بداية غزة بتاريخ 12/9/2021 حكماً بالإعدام شنقاً بحق المواطن (م، ح) 34 عاماً، من مخيم خانيونس، المتهم بقتل المواطن (م، أ) قصداً، وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص وبمناسبة غير مشروعة، ومحاولة القتل، وإطلاق النار في منطقة مأهولة بالسكان، بتاريخ 26/9/2019، خلافاً لمواد القانون الفلسطيني.

وأدانت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" استمرار المحاكم في قطاع غزة اصدار أحكام الإعدام، والتي بلغت منذ مطلع العام الجاري 2021، أحد عشر حكماً حتة الآن، الأمر الذي يُشكل مسّاً بمنظومة حقوق الإنسان المدنية والسياسية، والاقتصادية والاجتماعية، التي تكفلها القوانين والتشريعات، كما تعتبر هذه العقوبة واحدة من أشكال التعذيب وبالتالي فهي تعد مساساً خطيراً بكرامة الفرد.

وجددت الهيئة مطالبتها بالتحقق من الضمانات الخاصة بحقوق الأشخاص الذين يواجهون عقوبة الإعدام، وتؤكد عدم جواز تنفيذ عقوبة الإعدام إلا بموجب حكم نهائي صادر عن محكمة مختصة بعد إجراءات قانونية توفر كل الضمانات الممكنة لتأمين محاكمة عادلة، ويجب أن تكون هذه الضمانات مماثلة على الأقل للضمانات الواردة في المادة (14) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، بما في ذلك حق أي شخص مشتبه في ارتكابه جريمة يمكن أن تكون عقوبتها الإعدام، أو متهم بارتكابها في الحصول على مساعدة قانونية كافية في كل مراحل المحاكمة.

وأكدت الهيئة على ضرورة عدم إفلات أي مجرم من العقاب، لكنها طالبت في ذات الوقت بضرورة وقف إصدار أحكام الإعدام، بما ينسجم مع الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي نحو إلغاء عقوبة الإعدام، واستبدالها بعقوبة تحقق العدالة في إطار الفلسفة الجنائية، بما يحقق مبدأ سيادة القانون.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير