الاحتلال يقتحم الحرم الإبراهيمي ويخرج المصلين بالقوة

15.09.2021 03:07 PM

وطن: اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، المسجد الإبراهيمي في الخليل بالأحذية، وطردت المصلين، وطلبت من موظفي الأوقاف بتسليم المفاتيح لإغلاقه بحجة الأعياد اليهودية.

وقال مدير الحرم الإبراهيمي، حفظي أبو سنينة، لوطن إنّ المصلّين والموظّفين فوجئوا في تمام الثانية خلال صلاتهم في الإسحاقية باقتحام الجنود، الذين أخبروهم بأنّ لديهم أوامر بالإخلاء، فردّ أبو سنينة برفضه لذلك قائلًا "عندي أوامر بعدم الإخلاء من وزير الأوقاف محمد اشتية".

وأضاف أنّ الجنود أخبروه أنّهم سيخلوهم بالقوة، فدخلوا بالأحذية على السجاد وطردوا المصلين من الإسحاقية بالقوة، وأخرجوهم من الباب الرئيس وأغلقوا المسجد.

وبيّن أنّ قوّات الاحتلال اعتدت بالضرب على سائق المديرية مجدي صلاح، ومرقي الحرم رائد مسودة، وأخرجوهم بالقوة.

وقال إنّ الأوقاف تستنكر ما تقوم به قوات الاحتلال من اعتداءات بالضرب، وإخراج المصلين بالقوة، وإغلاق للمسجد في هذا اليوم، بحجة الأعياد اليهودية.

وكانت آخر المخططات التهويدية، هو مخطط المصعد الكهربائي في الحرم الإبراهيمي، وسيقتطع المخطط 91 مترًا كحيز للمصعد و300 متر كممرات ومساحة خارجية له، بإضافة "طابع إنساني" على المصعد باعتباره مخصص لكبار السنّ والمرضى المستوطنين، لكنه تغيير جذري في المعمار التاريخي والديني للمكان. 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير