موظفو مستشفى 'المقاصد' يضربون عن العمل

10.06.2013 04:12 PM
رام الله - وطن: نفذ العاملون والأطباء في مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في القدس المحتلة، اليوم الإثنين، إضرابا عن العمل احتجاجا على عدم صرف رواتبهم لشهرين متتاليين، وقد أغلق المستشفى عياداته وأقسامه أمام المرضى، ما أثار تذمر المواطنين وخلق معاناة حقيقية.

وقالت المواطنة يسرى سمور من غزة إنها قدمت من غزة لعلاج طفلها الذي يعاني تضخما في القلب ولكن المستشفى رفضت استقبالها، مع العلم أنه حالة طفلها حرجة وبحاجة لصور وفحوصات ضرورية استكمالا لعلاجه، مشيرة إلى عدم إبلاغها وغيرها من حالات غزة بوجود إضراب في المقاصد.

وقال المواطن حمدي لطفي من بيت لاهيا في غزة إنه قدم لمراجعة عيادة العظام لكن العيادات مغلقة جراء الإضراب الجاري في المستشفى والذي يفجر كارثة إنسانية، مشددا على المعاناة التي يعيشها الغزي بسفره من منطقة إلى أخرى ليصل إلى القدس بعد عناء وطول إجراءات للحصول على التصريح ليأتي ولا يتلقى العلاج المطلوب.

من جانبه، قال أمين سر نقابة عاملين وأطباء في مستشفى المقاصد يعقوب غنيمات لوكالة "وفا" إن استكمال الإجراءات الاحتجاجية بإعلان الإضراب يأتي لعدم إيفاء إدارة جمعية مستشفى المقاصد والالتزام بصرف رواتب الموظفين لشهرين متتاليين ما انطوى على أزمة وأوضاع مادية صعبة يعانيها أكثر من ٧٥٠ موظفا في المستشفى، مؤكدا أن بعض الموظفين لا يملكون ثمن مواصلات وصولهم إلى مستشفى المقاصد، فإن راتب الموظف حق.

بدوره، عزا مدير مستشفى المقاصد فاروق عبد الرحيم الأزمة المالية القديمة الجديدة بمستشفى المقاصد إلى ديون مستحقة على السلطة الوطنية وعدم تلقي الدعم المطلوب من الدول العربية والإسلامية لمساندة مؤسسات مدينة القدس المحتلة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير