الأونروا: 30 ألف فلسطيني في مخيم درعا معرضين للخطر

17.08.2021 07:56 AM

وطن: حذرت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، أن حياة أكثر من 30 ألف لاجئ فلسطيني أصبحت أكثر عرضة للخطر، في أعقاب الاشتباكات الأخيرة بمحافظة درعا جنوب سوريا.

وفي 25 يونيو/ حزيران الماضي، حاصرت قوات النظام السوري والمليشيات التابعة له، منطقة درعا البلد بمحافظة درعا، بعد رفض المعارضة تسليم السلاح الخفيف، عقب اتفاق عام 2018.
وحذرت "أونروا" في بيان، أن "القصف العنيف والاشتباكات الدائرة منذ 29 يوليو/تموز الماضي، أسفرت عن إصابات وخسائر في الأرواح وتشريد مئات العائلات، وخفض قدرة الوكالة على تقديم خدماتها الحيوية".
وأوضح أن أكثر من 600 عائلة فلسطينية لاجئة، نحو 3000 فرد يعيشون في منطقة المخيم بدرعا، والأوضاع الإنسانية مزرية".

وأضافت، أنه عقب إغلاق معبر سرايا الإنساني الرئيسي في 30 يوليو الماضي، نفذ مخزون الأدوية والمواد الغذائية والخبز، في 2 أغسطس/ آب الجاري.

وتم قطع الماء والكهرباء عن المخيم؛ ما أدى إلى توقف التحضيرات اللازمة لعودة الأطفال إلى المدارس.

ودعت الوكالة الأممية "جميع أطراف النزاع إلى ضمان وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق، وحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، بما في ذلك خدمات ومنشآت الأونروا في المحافظة".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير