خيمة اعتصام في عكا إسنادا لمعتقلي الهبة الشعبية

13.08.2021 08:55 PM

وطن: باشرت اللجنة الشبابية للدفاع عن معتقلي عكا، مساء الجمعة، بنشاطاتها الشعبية داخل خيمة الاعتصام للدفاع عن الشبان المعتقلين على خلفية الهبة الشعبية نصرة للقدس والأقصى وقطاع غزة وتنديدا باعتداءات المستوطنين على المواطنين العرب وسط حماية الشرطة.

ونصبت الخيمة بجانب دوار غسان كنفاني في المدينة، ومن المقرر أن تستمر فعالياتها على مدار يومين متتالين.

وتتخلل نشاطات الخيمة ندوات قصيرة لشرح معاناة المعتقلين والتوعية تجاه الاعتقال السياسي، بمشاركة المحامي محمد حاج الموكل بالدفاع عن عدد من المعتقلين والأسير المحرر محمد زايد منص وعدد من أهالي عكا من ضمنهم عائلات المعتقلين.

وأشار عضو اللجنة الشبابية للدفاع عن معتقلي عكا، خالد السيد، في حديث لـ"عرب 48" إلى "أهمية دعم المعتقلين في عكا، ونحن في اللجنة الشبابية رأينا من واجبنا الاستمرار في النشاطات إسنادا للمعتقلين".

وتابع "من هنا نتوجه لعموم أبناء شعبنا للالتفاف حول المعتقلين في ظل الحملة المستمرة ضد أبناء المدينة، والتي تزداد أعدادهم أسبوعيا مع استمرار الملاحقات ومحاولات تلفيق الاتهامات لهم، إضافة إلى انتهاك أبسط حقوقهم دون حسيب أو رقيب".

وندد السيد بـ"سياسة الإجحاف ضد العرب خصوصا في عكا الذين تعرضوا للاعتداء من قبل المستوطنين، فيما لم يتم محاسبة أو معاقبة أي معتد عليهم".

ودعا عضو اللجنة الشبابية لمتابعة معتقلي عكا، علاء حبيشي، خلال حديثه لـ"عرب 48"، المؤسسات الحقوقية والجمعيات الإنسانية والمؤسسات السياسية إلى تحويل قضية المعتقلين في الداخل إلى قضية رأي عام وإدراجها على رأس سلم الأولويات.

وشدد عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي، مراد حداد، في حديث لـ"عرب 48" على "أهمية الحراك السياسي على جميع المستويات، إذ يتحتم على الأحزاب السياسية ولجنة المتابعة والجمعيات الحقوقية والإنسانية عدم ترك أبناء عكا وحدهم".

وأشار إلى أن "شباب عكا تُركوا وحدهم وعائلات المعتقلين تشعر أن أبنائها ضاعوا هباء منثورا، وبدوري طلبت خلال جلسة مع أعضاء التجمع عقد اجتماع مع لجنة المتابعة واللجنة القطرية للالتفاف حول قضايا المعتقلين".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير