شرطة الاحتلال تحقق مع هبة يزبك بتهمة التماهي مع "أعمال إرهابية"

11.08.2021 03:11 PM

وطن: أخضعت شرطة الاحتلال، اليوم، النائب السابق عن حزب "التجمع الوطني الديمقراطي" وعضو المكتب السياسيّ للحزب، هبة يزبك، للتحقيق في الوحدة القطرية لمكافحة الفساد والجريمة المنظمة (لاهاف 433)، وذلك للمرة الثانية خلال شهر، بذريعة "دعم الإرهاب".

وزعمت الشرطة في بيانها لوسائل الإعلام أن يزبك أخضعت للتحقيق بشبهة ارتكاب مخالفات "دعم الإرهاب" و"التماهي مع منظمات إرهابية" و"التحريض على الإرهاب"، وتم تحويل ملف التحقيق إلى النيابة العامة لتقرر ما إذا كان سيتم مقاضاتها وتقديم لائحة اتهام ضدها.

وأخضعت يزبك للتحقيق بعد موافقة المستشار القضائي للحكومة وبمرافقة من النائب العام بالمنطقة الشمالية، علما أن يزبك أخضعت في الخامس من تموز/يوليو الماضي للتحقيق على مدار أكثر من 7 ساعات، بذريعة أنها قامت بنشر تغريدات على حسابها على شبكات التواصل الاجتماعي تدعو إلى التحريض والتماهي مع "أعمال إرهابية".

ويندرج التحقيق مع يزبك ضمن الملاحقة السياسية وتجريم العمل السياسي في الداخل المحتل حيث دار التحقيق مع يزبك حول قضايا جرى البت بها سابقا في المحكمة العليا، عندما أقرت بعدم وجود أي أساس قانوني لمنعها من الترشح للكنيست، ورغم ذلك تقوم الشرطة الآن تحديدا بمحاولة إعطائها صبغة جنائية عنوة كمحاولة بائسة لتجريم العمل الوطني والنشاط السياسي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير