"صندوق التشغيل" يبدأ بتنفيذ مشروع "تمهير" لتدريب مئات الخريجين العاطلين عن العمل

07.08.2021 09:40 AM

وطن: بدأ الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال، تنفيذ مشروع "تمهير" لتدريب وتأهيل الخريجين العاطلين عن العمل من مؤسسات التعليم العالي ومؤسسات التعليم والتدريب التقني والمهني في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، من خلال برنامج الوصول إلى سوق العمل (PALM) والمنفذ بالشراكة الاستراتيجية مع وزارة العمل بدعم من المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ).

وسيعمل المشروع، وفقا لبيان صادر عن الصندوق، اليوم الأربعاء، على تسهيل دمج الشباب العاطلين عن العمل وخريجي الجامعات ومؤسسات التدريب التقني والمهني في سوق العمل من خلال التشغيل والتدريب قصير الأمد على رأس العمل، وذلك عبر تأهيل 400 خريج عاطل عن العمل من كلا الجنسين في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.

وسيحصل المتدربون المستفيدون من البرنامج على تدريبات قصيرة الأجل في مكان العمل (الشركات والمصانع والمؤسسات) سيوفرها المشروع لمدة 5 أشهر، إضافة إلى قرابة 10 ساعات تدريبية على رأس العمل، من خلال مدربين مختصين ذوي خبرة. حيث سيركز التدريب على المهارات الإدارية والحياتية والشخصية والمهارات الأخرى المطلوبة في مكان العمل لضمان الاندماج الناجح للمتدربين في مكان العمل، فيما سيتلقى المتدربون على رأس العمل تدريبًا مخصصًا لاستخدامه كدليل إرشادي في تنفيذ هذا المشروع.

وأكد المدير التنفيذي لصندوق التشغيل مهدي حمدان أن المشروع يندرج في إطار توجهات مجلس الإدارة برئاسة وزير العمل نصري أبو جيش نحو تنويع التدخلات والتركيز نحو استهداف الخريجين الجدد، ويهدف بالدرجة الأولى إلى تخفيض معدلات البطالة في صفوف خريجي الجامعات والتعليم التقني والمهني وكافة التخصصات والمناطق الجغرافية (الضفة الغربية، القدس، قطاع غزة)، إضافة الى زيادة فرص التدريب والتوظيف لخريجي الجامعات والتعليم التقني والمهني الباحثين عن العمل، من خلال تعزيز وتطوير خبراتهم العملية ومهاراتهم التقنية والحياتية، فضلاً عن دوره في سد الفجوة القائمة بين أصحاب العمل والباحثين عن العمل.

كما شدد حمدان على دور المشروع في تنمية مهارات وقدرات الخريجين الباحثين عن العمل من كلا الجنسين، وخلق فرص توظيف مستدامة في الشركات المستضيفة للمتدربين بعد فترة التدريب والتأهيل لمدة 5 أشهر.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير