الاحتلال اقتحم "بيسان" فجرا وعاث فيه خرابا

مركز بيسان: استهداف الاحتلال لمؤسسة بحثية وأكاديمية يعتبر تعديا خطيرا على الحريات الأكاديمية

29.07.2021 02:14 PM

وطن: قامت قوات الاحتلال، فجر اليوم الخميس (29/7/2021)، بتحطيم الباب الرئيسي لمركز بيسان للبحوث والإنماء، إضافة إلى تحطيم الأبواب الداخلية، وتفتيش مكاتب المركز ومصادرة أجهزة حاسوب والعبث بمقتنيات المركز.

واعتبر مركز بيسان في بيانه له وصل وطن، أن استهداف مؤسسة بحثية وأكاديمية يعتبر تعديا خطيرا على الحريات الأكاديمية.

وقال البيان: إن مجلس إدارة مركز بيسان وطاقم العاملين فيه، يرى أن مثل هذا الاعتداء الذي سبقه اعتداءات متتالية على مؤسسات أهلية فلسطينية أخرى، ليس غريباً على سلوك قوة احتلال غاشمة تحارب كل ما هو فلسطيني، وتستهدف بشكل خاص المؤسسات الأهلية التقدمية التي لها موقف جذري من الاحتلال، ومن نشاطات التطبيع، وتمرير أجندات غير وطنية.

وأضاف أنّ استنكار ما يجري ليس كافياً، حيث باتت عملية محاربة النشاط الأهلي الفلسطيني واستباحة مؤسساته عملاً روتينياً لقوات الاحتلال، في ظل غياب أي حماية رسمية لهذه المؤسسات، وباتت بيوت المواطنين والمؤسسات الوطنية وشوارع المدن والقرى ميداناً مباحاً لعبث قوات الاحتلال.

وطالب المركز السلطة الفلسطينية بالعمل على حماية مؤسسات المجتمع الفلسطيني، كما نطالب كل الهيئات والمؤسسات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني  في العالم بالوقوف إلى جانب مركز بيسان والدفاع عن حصانة المؤسسات الأهلية من أي انتهاك لحقها في العمل، ورفض الاحتلال وسياساته التي تهدف إلى تقويض أي بنى مجتمعية فلسطينية تهدف للخلاص من الاحتلال.

وأكد البيان أن المركز الذي يحمل رسالة وطنية وتقدمية، ويدافع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والمدنية والسياسية لفقراء ومهمشي شعبنا الفلسطيني، دفع ثمن رؤيته ومواقفه، وسيستمر في تأدية دوره ورسالته.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير