الاحتلال يقمع مسيرة جماهيرية في الأغوار رفضا للاستيطان

27.07.2021 06:44 PM

وطن: قمعت قوات الاحتلال، عصر اليوم الثلاثاء، مسيرة جماهيرية رافضة للاستيطان في الأغوار الشمالية.

واعتدت قوات الاحتلال على المشاركين في المسيرة التي دعت لها، هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وفصائل العمل الوطني، قرب عين الحلوة، بالضرب، وبرش غاز الفلفل، واعتقلت شابا بعد إصابته بالاختناق والإغماء نتيجة رشه بغاز الفلفل بشكل مباشر على الوجه.

وقالت مصادر في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمها تعاملت مع أربع إصابات بغاز الفلفل خلال قمع المسيرة.

وقال محافظ طوباس والأغوار الشمالية يونس العاصي، إن الاحتلال يريد أن يسلب نبع عين الحلوة ليخلق بيئة طاردة للفلسطينيين، مشيرا إلى أن المستوطنين يحتمون بجنود الاحتلال.

بدوره، قال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، "رسالتنا أننا سنسقط السيطرة على عين الحلوة بالأغوار الشمالية، وسنثبت في أرضنا، وسنقاوم مشروع التهجير القسري، والتطهير العرقي في الأغوار".

من جهته، قال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات، إن "عين الحلوة مصدر المياه الوحيد الذي يغطي خمس تجمعات سكانية، وبمصادرته والاستيلاء عليه فإن الاحتلال يحرم الفلسطينيين من حقهم بالمياه".

وأضاف أن الاحتلال يمنع الفلسطينيين من الاستفادة من المياه التي تثبتهم في أرضهم، وأن الاحتلال يستولي على المياه من خلال المستوطنين.

 

المصدر: وفا

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير