مجلس الأوقاف يحذر من مخطط هيكيلي "إسرائيلي" يستهدف مركز القدس المحتلة

26.07.2021 02:34 PM

وطن: صدر بيان عن مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس يحذر من المخطط الهيكلي لمركز مدينة القدس والذي تم إعداده من خلال ما تسمى باللجنة المركزية للتخطيط والبناء لدولة الاحتلال في شهر تشرين أول من عام 2020.

ويعتبر مجلس الأوقاف أن جوهر هذا المخطط وأهدافه ليست إلا مشروع تقييد آخر للبناء على ما مساحته 665 دونما تمتلك دائرة الأوقاف الإسلامية الكثير من العقارات داخل حدودها معتبرة أن الاحتلال يعتبر الأملاك الوقفية حيزاً عاما وهو الأمر الذي لا يمكن السكوت عنه أو القبول به.
ويستهدف المخطط المراكز الثقافية والتجارية في مدينة القدس المتمثل بشارع السلطان صلاح الدين وعموم المنطقة الشمالية المحيطة بالمدينة القديمة التي تشكل الامتداد الطبيعي للوجود العربي المسيحي والإسلامي بالمكان.

وبعد تدارس المخطط مع جهات قانونية وهندسية مقدسية، استنتج مجلس الأوقاف أن المخطط لا يمثل إلاّ مشروع تقييد آخر للبناء على ما مساحته 665 دونماً تمتلك دائرة الأوقاف الإسلامية الكثير من العقارات داخل حدوده، ويرى المجلس أن هذه التجاوزات "الإسرائيلية" تتمثل باعتبار الأملاك الوقفية حيزاً عاماً وهو أمر لا يمكن "السكوت" عنه.

ويمتد تأثير هذا المخطط وفق المجلس على دور مركز المدينة النابض بالسياحة والتجارة والمؤسسات التعليمية والشركات، وعلى الخدمات المقدمة لـ400 ألف مقدسي ولبقية الفلسطينيين الزائرين للقدس. 

ويؤكد مجلس الأوقاف بالمطلق هذا المخطط ويدعو المقدسيين للتصدي له وإبطاله، ويجد أن هذا المخطط يتعارض مع القوانين الدولية باعتبار القدس المحتلة لها وضع قانوني خاص.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير