فيديو | والد ضحية القتل من كفر قاسم: حلم بدراسة الطب وقتلوه بصورة بشعة

04.07.2021 09:51 PM

وطن: شيعت جماهير غفيرة مساء، الأحد، جثمان الفتى أحمد عيسى (17 عاما) إلى مثواه الأخير في مدينة كفر قاسم، بعد تعرضه لجريمة قتل مساء أمس، السبت.

ومددت محكمة الصلح "الإسرائيلية" مساء اليوم اعتقال مشتبهين بالضلوع في جريمة القتل لغاية يوم الخميس القادم.

وتعرض الضحية لحادث دهس متعمد وطعن بالسكين، ما أسفر عن إصابته بجروح حرجة ما لبث حتى توفي متأثرا بجروحه في المستشفى بعد فشل محاولات إنقاذ حياته.

وخيمت أجواء من الحزن على كفر قاسم في أعقاب الجريمة، خصوصًا وأن الضحية قد تخرج قبل أسبوعين بعدما أنهى المرحلة الثانوية، ومعروف عنه من عائلة ليس لها علاقة بالجريمة؛ وفقا لما رواه أهال من المدينة.

وقال والد الضحية، شادي عيسى، إن "ابني كان خلوقا وطموحا وأنهى دراسته في المرحلة الثانوية قبل أسبوعين، ولطالما حلم بالالتحاق ودراسة الطب".

وأضاف أنه "كان يبتسم دائما ويحب المزاح، ولم أتوقع يوما أن أفقد ابني في جريمة قتل رغم ذلك فإن أبنائنا جميعا عرضة لمثل هذه الجرائم في ظل عدم وجود رادع للمجرمين".

وتابع أن "ابني تعرض للدهس أولا ثم للطعن في منطقة الصدر، ومع أننا نلقي اللوم على السلطات الإسرائيلية إلا أننا نعيش في مجتمع دموي تصعب التربية والتوعية فيه".

وذكر رئيس بلدية كفر قاسم، المحامي عادل بدير، أن "الضحية خسارة كبيرة لكفر قاسم والمجتمع العربي، إذ تربطني علاقة وطيدة مع والد المرحوم وهو إنسان بعيد عن العنف والجريمة".

ورأى بدير أنه "في الآونة الأخيرة نرى سهولة في استخدام السلاح بالمجتمع العربي، سواء السلاح الأبيض أو السلاح الناري، والمؤسف أكثر ازدياد ضحايا الجرائم من صغار السن".

وحول تفاصيل الجريمة أشار إلى أنه "لم يكن هناك أي خلاف بين العائلتين ولا حتى في وقت الجريمة، لم يكن شجارا بين أشخاص ولا نزاع سابق، ولهذا السبب نوجه نداء للشباب خصوصا بالتريث وأنه ليس من الرجولة أن ترفع سلاحا على صديقك أو ابن بلدك أو أي شخص آخر، بل على العكس فهذا يدل على جبن".

وختم بدير بالقول إن "الفقيد عرف بسيرته الحسنة وعرفناه حسن الخلق المبتسم دائما والمؤدب، ولم يؤذ بحياته أحدا وهذا ما يشهد له الطاقم التدريسي، ماذا نقول لوالدته وكيف يمكننا أن نهون عليها وللأسف هذه المأساة تبقى تلازمها في واقع مؤلم".

(عرب 48)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير