الطباعة ثلاثية الأبعاد (تشكيل).. حلم ست سنوات تحول إلى كومة ركام

04.07.2021 03:30 PM

غزة- وطن- أحمد الشنباري: على أنقاض شركته المدمرة يقفُ الشاب محمد ابو مطر مستذكراً سنواته الست التي قضاها داخل المبنى الذي تحول في لحظةٍ إلى كومة ركام، يسيرُ اليوم إلى متجره الذي اعتاد أن يفتتحهُ صباحاً، لكن هذه المرة للحديث عن اللحظات التي تحول فيها حلم شركته (تشكيل) إلى حجارة متناثرة وبقية قطع حاول إخراجها من تحت الركام.

ويعتبر مشروع تشكيل أحد المشاريع التقنية التي تُنتِج القطع ثلاثية الأبعاد، ويقدم خدماته للمؤسسات التعليمية، والطبية، والصناعية.

يقول محمد أبو مطر لوطن: اعمل في مجال الطباعة الثلاثية والتصنيع الرقمي منذ ست سنوات، لدي شركة متخصصة في هذا المجال اسمها (تشكيل)، كانت تقدم الخدمات لصالح القطاعين الطبي والتعليمي، وشكلت خدماتنا نقلة نوعية في مجال التصنيع في قطاع غزة.

ويضيف محمد " تلقينا خبر قصف المبنى بصدمة كبيرة، لا سيما بأننا قضينا سنوات في تطوير هذا المكان، الذي كان بمثابة حلم يراودني منذ الصغر في امتلاك شركة قادرة على الصناعة والتطوير، وفي لحظة تدمرت كل الآلات والمعدات الخاصة بالشركة".

وحول الخدمات التي تقدمها شركة تشكيل، اوضح محمد ان تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد تتيحُ تصنيع أدوات ومنتجات كثيرة غير متوفرة في قطاع غزة بسبب الحصار، وكان أبرز ما تنتجه الشركة مرتبط بقطاعي التعليم والطب، وهناك الكثير من المؤسسات التي تعاقدنا معها.

يعيد ُمحمد ذاكرة ما انتجه مشروعه عبر صور احتفظ بها في هاتفه المحمول، مواصلاً حديثه   "عملنا على صناعة واقي الحروق الذي يستخدم في إعادة ضبط الوجه بعد الحروق، إلى جانب ربطات وقف النزيف الخاصة بالإسعافات الأولية، بالإضافة إلى المشاريع التعليمية الخاصة بمشاريع التخرج والتي تحتاج إلى طباعة ثلاثية الأبعاد".

وعلى جانب الطريق المقابل لشركتهِ غرب مدينة غزة، يمسكُ محمد ما تبقى من الأطراف الصناعية التي كان يعملُ عليها في مشروعه قائلا ً " ما حدث اليوم معنا هو اختبار لكل المبادئ التي ننادي بها من صبر وتحمل، وهذه رسالة لأصحاب المشاريع التي تضررت ومدى قدرتهم على إمكانية الاستمرار في تقديم رسالتهم، وبالنسبة لي سأستمرُ في تقديم الخدمات وهذا الدمار سيكون بمثابة فرصة للبدء من جديد".

وبيّن ابو مطر أن حجم الخسائر التي لحقت بشركتهِ لا تقدرُ بثمن، مقابل قيمة الوقت والجهد الذي استمر لسنوات في تطوير شركته التي حاول تجميع وتطوير كل ما تحتاجه الشركة من معدات والآلات، حيث يصعبُ عليه تقدير الخسائر مقابل الجهد الذي بذله في إنشاء الشركة.


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير