فيديو | شعارات مسيئة للرسول على جوانب طريق البحر الميت

19.06.2021 12:58 PM

وطن: خط مستوطنون، اليوم السبت، شعارات مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، على جوانب الطريق المؤدي للبحر الميت.

يذكر أن هذه هي المرة الثانية خلال الأيام الأخيرة التي يقوم بها  المستوطنون بالاساءة للنبي محمد حيث شتموا الثلاثاء الماضي، الرسول الكريم عليه السلام بألفاظ نابية، خلال اقتحامهم باب العامود في القدس المحتلة، بما يسمى "مسيرة الأعلام"، وذلك كما ظهر في مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبها أدانت الهيئة الاسلامية _ المسيحية  بشدة خط المستوطنين الشعارات المسيئة للرسول على طريق البحر الميت واعتبرتها جريمة حرب.

و حذرت الهيئة الإسلامية - المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، من استمرار التطرف والتعنت الإسرائيلي ، مؤكدةً على وجود مخطط إسرائيلي عنصري متطرف ، يهدف إلى إقامة حرب دينية بين المسلمين والمسيحيين من جهة  واليهود من جهة أخرى ، وتحويل الصراع القائم من صراع سياسي إلى صراع ديني بحت ، مشيرةً إلى ما أقدم عليه نشطاء من اليمين الإسرائيلي المتطرف فجر اليوم  من كتابة  شعارات مسيئة للرسول  صلى الله عليه وسلم ، على جوانب الطريق المؤدي للبحر الميت  ، مستهجنةً من كتابة  هذه الشعارات  المسيئة  للتعايش الديني بين الشعوب .


وفي ذات السياق دعا الأمين العام للهيئة الإسلامية - المسيحية الدكتور حنا عيسى ، إلى ضرورة وقف هذا التطرف الإسرائيلي والذي تزداد حدته يوماً بعد يوم، محملاً حكومة الاحتلال وحاخاماته المسؤولية الكاملة عن هذه الأعمال الإجرامية ، مشيراً إلى الفتاوى المتواصلة التي تصدر عن حاخامات اليهود والتي تدعو إلى قتل العرب مسلمين ومسيحيين في فلسطين ، والاعتداء على دور العبادة من مساجد وكنائس وأديرة ، وخط شعارات تسيء للرموز الدينية  ناهيك عن مصادرة الأراضي وحرق الممتلكات والاعتداء على النفس العربية بالقتل والتنكيل والتعذيب.


وأشارت الهيئة في بيانها الذي تلقت وطن نسخة منه  إلى العديد من المواقف والاعتداءات التي يتم صبغها بصبغة دينية، حيث تعمل على خلق ثقافة جديدة وخطيرة تقوم على الحقد والكراهية والتطرف والعنصرية، مؤكدةً على أن تجاهل هذه الجرائم والأعمال سيؤدي في نهاية المطاف إلى خلق موجة عارمة وواسعة من التطرف والعنصرية، وتنتهك حقوق الإنسان وكافة المواثيق والقوانين الدولية التي تدعو إلى حرية الأديان وتمنع المساس بأماكن ودور العبادة.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير