"منار" حولت "كورونا" إلى فرصة لممارسة شغفها في الرسم على الزجاج

13.06.2021 04:15 PM

سلفيت- وطن- غادية أبو حاكمة: رغم انخراطها في مجال التعليم، وصعوبة ترتيب العمل اليومي بين الدوام في المدارس أو عبر تطبيق زوم، ورغم وجود التزامات أخرى لديها كزوجة وأم، إلا أن كل ذلك لم يمنع المعلمة منار السنونو من محافظة سلفيت، من اللحاق بشغفها في مجال الفن، حيث أحبت هذه الهواية وقررت ممارستها من باب التفريغ النفسي وليس كوظيفة تعمل بها.

منار فنانة تشكيلية تقوم تبدع في رسم اللوحات الزيتية باختلاف عناوينها وأفكارها، مثلما تبدع في فن الرسم على الزجاج والسيراميك، وكذلك تحويل الحجارة الصغيرة عديمة اللون والروح إلى لوحة فنية مصغرة على صحون السيراميك، وغيرها الكثير من الأفكار.

ورغم أن جائحة كورونا شكلت تحديا كبيرا أمام العالم، وتركت أثر كبيرا على جميع الأصعدة، وأضرت بمهن كثيرة، إلا أن المعلمة السنونو قررت ان تحول هذه المحنة إلى منحة، وتستغل فترة وجودها في المنزل من اجل تطوير موهبتها وممارسة شغفها.

تقول منار: " استغليت هذه المحنة وحولتها إلى منحة، وقمت خلالها بتطوير نفسي والعودة لفرشاتي وألواني وهوايتي التي أحبها."
واستطاعت منار أن تدخل بشغفها هذا الكثير من البيوت والقلوب، عن طريق مشاركة قطعها الفنية عبر صفحتها على فيسبوك "فنون - Manar Arts"

وما إن بدأت بنشر أعمالها الفنية، حتى وجدت الكثير من الدعم والتشجيع لعملها، ما دفعها للاستمرار في موهبتها واستكمال مشوار نجاحها.

وتنصح منار كل السيدات الشغوفات والطامحات في شتى المجالات إلى الاستمرار بالمضي نحو أحلامهن وعدم الوقوف أمام الصعوبات، وتجاوزها من أجل الوصول إلى أهدافهن.

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير