بعد 48 ساعة.. نتنياهو سيغادر منصبه ويصبح رئيسا للمعارضة

11.06.2021 08:01 PM

وطن: ذكر المحلل الإسرائيلي بن كاسبيت، أنه بعد 48 ساعة سيترك نتنياهو منصب رئيس حكومة الاحتلال الذي شغله على مدى 12 عاما، وسيصبح رئيسا للمعارضة وسيرحل مع عائلته عن مقر إقامة رئيس الحكومة في شارع "بلفور".

وأكد بن كاسبيت في مقال له في صحيفة "معاريف" العبرية، أن نتنياهو نفسه هو المسؤول عن إسقاط حكمه ولا أحد سواه؛ إذ اهتم طوال سنين حكمه بخلق خصوم سياسيين له من داخل حزب الليكود، من خلال طعنهم بسكين حادة من الخلف.

ونوه المحلل الإسرائيلي إلى أن هؤلاء لايزالون يشعرون بهذه الطعنات حتى الآن، مبينا أن "كل الذين خدعهم نتنياهو وكذب عليهم، واستغلهم وأذلّهم، ولا نتحدث هنا عن جدعون ساعر ونفتالي بنيت وأيليت شاكيد وأفيغدور ليبرمان فقط، بل العديد والعديد".

ولفت إلى أنه في النهاية أصبح لدى نتنياهو خصوم كُثر، يكنّون له العداوة والبغضاء، وما أن لاحت لهم الفرصة للانتقام منه تلقّفوها على الفور- لقد أوصل نتنياهو نفسه إلى وضعٍ لم يعد فيه أي سياسيّ مهم في "إسرائيل" يثق به، أو بوعوده.

وسخر بن كاسبيت في مقاله من نتنياهو حيث قال: "لم يتبق له إلا أن يسير في الشارع ويقترح على أحد المارة أن يكون هو الأول في رئاسة الوزراء".

وأوضح أن نتنياهو عندما سيترك منصبه ومقر إقامته في شارع بلفور سيبدأ حينها يجول في خاطره اقتراب دخوله سجن "معسياهو"، وسيسعى إلى الحصول على صفقة ادعاء مع النيابة العامة؛ لتجنب دخول السجن، لكن سيكون ذلك مشروطًا بتركه الحياة السياسية تمامًا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير