بعد أن فقدت والدها وهي تبحث عن الدواء.. نور تطلق مبادرة لتأمين الدواء للأسر الفقيرة

18.05.2021 03:52 PM

غزة-وطن-احمد الشنباري: ما شعرت به الشابة الغزية نور أبو سيدو من قهرِ وأسى حين كانت تعطي الأولوية لتوفير الدواء لوالدها، عن توفير الطعام للأسرة، شعرت ان هناك حاجة للبدء بمبادرة إنسانية توفر فيها الادوية للمرضى المحتاجين وغير المتيسرين مادياً.

تقول نور " أطلقت مبادرة لتوفير الادوية للمرضى غير المقتدرين مادياً، بعد أن خُضت تجربة المعاناة مع والدي حين كان مريضاً، حيث عانيت كثيراً في توفير العلاجات اللازمة له بالإضافة الى كم التحاليل الطبية الخاصة به ".

وتواصل حديثها: " في هذه الفترة شعرت بمعاناة المريض ومدى التكاليف التي تحتاجها عائلته، لا سيما على حساب قوت العائلة وطعامها، ومن هنا جاءت فكرة المبادرة في توفير العلاجات للمحتاجين.

وبّينت نور ان تصويرها للوصفات الطبية، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي كانت أولى بدايتها، بعد أن شاهدت ام وطفلها في أحد المشافي تناشد لمساعدتها، حيث ساهمت إحدى الصيدليات في توفير العلاج اللازم آنذاك.

تقول نور إن المشهد الذي دفعها أكثر بعد وفاة والدها، لمواصلة هذه المبادرة، هو مشاهدتها لأحد الأطفال المرضى في أحد المستشفيات، حيث كان بحاجة لإجراء تحليل غير متوفر في المستشفيات الحكومية، وكانت الام تناشد لمساعدتها في توفير ما يلزم لطفلها.

لاحقا بدأت الشابة نور التي تعمل في أحد المختبرات الطبية عملها الانساني عبر فريق خاص لتقول لوطن، "ما إن تخرجت من الجامعة حتى انضممت إلى فريق اغاثي اسمه for you عام 2019 والذي ضم عددا من العاملين في مجال الصحة من اطباء وممرضين ومختصين اجتماعيين."

وتضيف " فكرة الفريق هو إبراز الدور الإنساني للأطباء بعيداً عن دورهم العلاجي في المستشفيات والعيادات، وكان له دور في توزيع الطرود الغذائية على المحجورين، بالإضافة إلى توزيع المساعدات في المواسم كشهر رمضان وبداية الفصل الدراسي.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير