عقب استشهاد الشاب محمد كيوان.. تظاهرة حاشدة في أم الفحم، وشرطة الاحتلال تعتدي على المتظاهرين

20.05.2021 01:00 AM

وطن: فرّقت شرطة الاحتلال، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، تظاهرة نُظِّمت الإعلان عن استشهاد ابن المدينة، الشاب محمد محمود كيوان، والذي يبلغ من العمر 17 عاما، متأثرا بإصابته برصاص الشرطة الإسرائيليّة.

واستشهد الشاب كيوان، في وقت سابق الأربعاء. وعقب ذلك، أعلنت لجنة أولياء الأمور في المدينة، اليوم الخميس، يوم حداد عامّ في كافة مدارس المدينة، في حين قال مركز "عدالة"، في بيان، إنّ "المؤسسة الإسرائيلية بكامل أذرعها تتحمل مسؤولية استشهاد كيوان".

ونٌظِّمت التظاهرة عند المدخل الرئيسيّ للمدينة، حيث شهد استنفارا كبيرا لقوات الشرطة، واستدعت سيارة المياه العادمة للمكان، وبعد ذلك عمدت إلى تفريق التظاهرة بالقنابل المسيلة للدموع.

وقد أُغلق الشارع المؤدي إلى محطة الشرطة، أمام السيارات، وتجمع المتظاهرون عند الدوار الرئيسي للمدينة.

وهتف المشاركون، بشعارات للشهيد كيوان، كما رُفعت الأعلام الفلسطينية في التظاهرة.

وقبل انطلاق التظاهرة، اجتمع المئات من أهالي المدينة في منزل عائلة الشهيد، بحيّ "عين جرار"، بعد الإعلان عن استشهاده.


(عرب 48)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير