"ناس" ديلي من الترويح للاحتلال وتلميع صورته .. الى المتاجرة بمستشفيات القدس كذبا وبهتانا

12.05.2021 09:57 PM

 وطن: في محاولة للمتاجرة بالقدس ومستشفياتها، والام الفلسطينيين، خاصة في ظل الحصار والمضايقة المفروضة على مستشفيات القدس، ظهرت صفحة "ناس ديلي" العربية التي تروج للاحتلال وتقوم بحملات ترويجية للتطبيع معه، لتزعم كذبا أنها تقوم بجمع تبرعات مالية لمستشفيات القدس العربية.

هذه المزاعم سرعان ما كذبتها ونفتها بشكل قاطع، شبكة مستشفيات القدس "الشرقية"، اليوم الأربعاء، عبر صفحتها على"فيسبوك" ذلك، مؤكدة إن هناك جهات غير معروفة تروج عبر وسائل التواصل، بأنها تقوم بجمع التبرعات لصالح المستشفيات في القدس "الشرقية"، وتزعم أنها تقوم بجمع التبرعات بالشراكة مع الشبكة.

وأوضحت الشبكة أن بعض الجهات ادعت أنها نسقت مع الشبكة التي تضم المستشفيات الستة في القدس؛ مستشفى المقاصد الإسلامية، الأوغستا فكتوريا/ المطلع، ماريوسف الفرنسي، مستشفى سانت جون للعيون، وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، ومؤسسة الأميرة بسمة في القدس، مؤكدة بأنه لم يتم التواصل أو التنسيق بتاتاً بين تلك الجهات المزعومة والشبكة لعمل أي حملات مالية للتبرع وتجنيد الأموال لصالح مستشفيات القدس.

وأشارت إلى انه يجب توخي الدقة والحذر قبل التبرع لأي جهة تدعي بأنها تدعم مستشفيات القدس، وفي حال كان هناك أي حملة سيتم إطلاقها باسم الشبكة وشعارها.

ونوهت إلى أنها غير مسؤولة عن أي شخص أو مؤسسة تدعم تلك الجهات دون الرجوع والتأكد من صحة الحملات 
ويجدر الإشارة أن صفحة "ناس ديلي العربية" قامت بنشر منشوراً عبر صفحتها، تدعو فيه المتابعين للتبرع لصالح المستشفيات الفلسطينية في القدس.

ومن الجدير ذكره أن صفحة"ناس ديلي العربية" تروج للاحتلال والتطبيع معه، وهي تعود للمدون  نصير ياسين (28 عاماً) والذي يعتبر دمية لتلميع اسرائيل وصورتها في العالم.

ويسعى ياسين من خلال صفحته الى تطبيع وجود "إسرائيل" في قلوب وعقول الملايين من متابعيه العرب وغير العرب، بينما أصدرت حركةُ مقاطعة "إسرائيل" BDS، التي قادت الحملة ضدّه، إنّ ياسين "يهدف لتوريط المشاركين في التطبيع مع إسرائيل والتغطية على جرائمها".

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير