لا تحتاج إلى صيانة... عبد الله يبتكر إطارات مطاطية للدراجات النارية كبديل للمستورد

07.05.2021 03:20 PM


غزة- وطن- أحمد الشنباري: في ورشةِ عمله في بيت لاهيا شمال قطاع غزة، يستعرضُ الميكانيكي عبد الله الرضيع، ابتكاره الذي ساعد الكثيرين على تخطي مشكلة ارتفاع أسعار إطارات الدراجات النارية "عجلاتها" وعدم توفرها في قطاع غزة.

دراجة نارية تسيرُ على لوحة مسامير دون أن تتأثر، كانت دافع عبد الله في إقناع أصحاب الدرجات النارية بجودة إطاراته وقدرتها على التحمل، وهذا ما يسعى إليه في ورشته التي تمتلئ بالإطارات ذات المقاسات المختلفة.  

واستطاع الشاب عبد الله من بيت لاهيا ان يحقق نجاحاً في صناعة إطارات الدراجات النارية وعربات السكوتر الخاصة بذوي الإعاقة، بطريقة جديدة وفريدة في قطاع غزة من خلال الاعتماد على المطاط وبقايا الإطارات القديمة غير الصالحة للاستخدام.

يقول عبد الله لوطن إن معاناة أصحاب الدراجات النارية في إيجاد إطارات الدراجات بالإضافة إلى ارتفاع أسعارها بشكل كبير جداً، كانت الدافع له في البحث عن بديل يستطيع من خلاله توفير الاطارات لأصحاب الدراجات النارية، بالإضافة إلى معاناة ذوي الإعاقة الحركية أصحاب عربات السكوتر الكهربائية في إيجاد إطارات لعرباتهم ما دفعه للتفكير في صناعة البديل.

ويضيف: " بدأ التطوير والعمل على فكرة الإطارات بلا هواء قبل ثلاث سنوات، للتخفيف من معاناة الناس في البحث عن الإطارات، إلى جانب امكانية شرائها والحفاظ على جودتها لفترة أطول".

وبيّن عبد الله ان أسعار الإطارات المستوردة وصلت إلى 500 دولار للإطار الواحد في حال توفرت، اما الإطارات بلا هواء تصل تكلفتها إلى 80 دولار، وتخدم لمدة تصل 10 سنوات في كافة الظروف.

وأوضح عبد الله الذي ينشغل في تركيب أحد الإطارات، ان منع الاحتلال من دخول الاطارات إلى قطاع غزة دفع الكثيرين إلى الاقبال على الاطارات المطاطية بهدف التوفير مقارنة بأسعار الإطارات التقليدية، بالإضافة إلى جودة الإطار المطاطي وتميزه في تحمل الأوزان الثقيلة ودرجات الحرارة العالية والمنخفضة.

ويطمح الشاب عبد الله لتبني الجهات المسؤولة فكرته والاهتمام بأصحاب التجارب الذين اثبتوا جدارتهم في خدمة المواطن.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير