البيطار يتخذ من صناعة "الزرب" مصدر رزق له

04.05.2021 09:45 AM

الخليل- وطن- ساري جرادات: وسط مساحات محدودة من أرض خالية من البناء، وإلى الناحية الغربية من مدينة الخليل، تستقبلك رائحة الزرب المدفون في الأرض.

المواطن رامي البيطار يعمل على إعداد الزرب بالطريقة اليدوية، وهي عبارة عن دفنه تحت الأرض، وبدأ عمله في إعداد الزرب قبل سنوات، وبعد دعوته للعديد من الأصدقاء والأقارب لتناوله، قرر تطوير سعة أفرانه المحفورة بالأرض لتتسع لنحو 50 دجاجة مع باقي مستلزمات عملية الزرب، من شوي للبصل والثومة والمتبل وغيرها.

ويقول البيطار لوطن: الزرب أكلة تراثية فلسطينية، خالية من المواد الحافظة، ويحتاج لنحو الساعتين والنصف في الفرن الأرضي.
وعن طريقة إعداد الزرب يقول البيطار: يتم إشعال النار في درجة حرارة عادية، وبعد تحول الحطب إلى فحم يتم إنزال السلة التي تحتوي على الزرب، وإغلاق الفرن عليها لنحو الساعتين ونصف، ويختلف الوقت في الصيف عن فصل الشتاء.

ويشير البيطار إلى أن عملية الإغلاق المحكم لفرن الزرب قد تؤدي إلى انفجار الفرن، نتيجة درجات الحرارة المرتفعة داخل الأرض والضغط الناتج عن النار.

ويستغل البيطار منصات التواصل الاجتماعي للتسويق لزربه، ودعوة المواطنين لتجربته والتذوق منه، خاصة وأنه يعمل على إعداد بالطريقة التقليدية.

ويتخذ البيطار من هذه المهنة مصدر رزق له، حيث يزداد الطلب على وجبة الزرب، خلال شهر رمضان المبارك.


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير