عائلة الطفل مهنا تناشد المسؤولين عبر وطن لعلاجه من السمنة المفرطة

08.04.2021 02:51 PM

وطن- أروى عاشور- غزة: تسرد جدة الطفل صقر مهنا، معاناتها مع أول حفيد جاء على هذه الدنيا، حيث بدأت سلسلة المعاناة منذ نعومة أظافره، فبات ينتظر علاجه على أزقة المستشفيات ويتم تحويله من طبيب إلى آخر.

تقول الجدة لوطن: اكتشفنا بعد فترة من ولادة صقر أن لديه مشاكل في العظام والقلب، حيث سعينا كثيرا في المستشفيات إلى أن تم تحويله إلى مستشفى المقاصد لإجراء عملية قلب مفتوح.

تضيف الجدة أن صقر يعاني من سمنة مفرطة عجز الأطباء عن تشخيص سببها أو حتى علاجها، على الرغم من عمل كافة الفحوصات اللازمة التي لم تفد بأي شيء، وبينت أنه سليم.

وتشير إلى أن الطفل صقر يعاني على مدار العام من تعرضه للكسور في قدميه ويديه، والتي تسببت في جلوسه لأشهر على السرير بدون حركة، الأمر الذي يؤثر على صحته النفسية.

توقف صقر عن ذهابه للمدرسة بعد وقت قليل من دراسته للصف الأول، فتكاليف المدرسة الخاصة مرتفعة جدا على أسرة تعيش في قطاع غزة بمستوى دخل محدود.

وتردف الجدة أن أكثر ما يؤلمها وجود حفيدها في الغرفة على مدار العام، فالأطفال من عمره تأخذهم الطاقة للعب في كل مكان أما صقر ذو الـ 70 كيلو لا يقدر أن يذهب إلى الحمام.

تتمنى الجدة لحفيدها صقر أن يستطيع السفر إلى الخارج ويقدم له العلاج المناسب، مشيرة ان قريبته هاجر والداها بها إلى أستراليا على نفقتهم الخاصة لعلاجها، حيث تتمتع حاليا بصحة جيدة على حد قولها.

وتطالب عائلة صقر المسؤولين في وزارة الصحة أن ينظروا إلى حالة الطفل ويساعدوه للعلاج في الخارج، حتى تتم حل مشكلة ويعود للحركة مرة أخرى.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير