مشغله وفر عددا من فرص العمل للشباب... شاور يضفي بمنحوتاته الخشبية بهجة خاصة لشهر رمضان

22.04.2021 02:40 PM

الخليل- وطن- رفيدة أبو زنيد: في ظل إغراق الزينة الرمضانية المصنعة في الصين الأسواق المحلية، فقد المهندس حمزة شاور من مدينة الخليل، قدرته على مواصلة أعماله في صناعة الزينة التقليدية الخاصة بشهر رمضان، ووجد في صناعتها من الخشب بديلاً ومنافساً جيدا لها.

ويعمل شاور على صناعة هلال شهر رمضان وزينته للبيوت مع كتابة عبارات عليها باللغتين العربية والانجليزية، وصناديق ضيافة التمر والقهوة وصواني العصائر وفوانيس لتزيين مداخل البيوت وآيات دينية تعبر عن بهجة شهر رمضان، وإضافة رونق جمالي عليها عبر إضاءتها للفت أنظار العالم إلى صناعته التي تزدهر في شهر رمضان بصورة خاصة.

وقال المهندس شاور لوطن: هناك تفاعلا مع الأفكار الجديدة، وهذا العام اتجهنا نحو صناعة زينة رمضان على أشكال الهلال وزخرفته بالزينة الإسلامية، وتغيير الزينة، عبر إدخال مادتي الخشب والاكليريلك، وإضاءتها، لجذب الانظار.

ولفت شاور إلى أن الزينة التي يصنعها تكون بجودة عالية، ويستطيع المواطن الاحتفاظ بها واستعمالها في عدة مناسبات ومواسم.
وطالب شاور جهات الاختصاص بضرورة فتح المجال أمام البضائع المصنعة محلياً، وضبط السلع المستوردة لفسح المجال أمام البضائع المصنعة محلياً من أجل المنافسة، وهو ما يمكن الشباب من إيجاد مصادر دخل لهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الكل الفلسطيني.

واستطاع المهندس شاور ضم حرفيين اثنين لمشغله الواقع وسط المدينة، نتيجة الطلب المتنامي على الزينة الخشبية، ليتمكن من تلبية طلبات الزبائن المتنامية عليها، فيما يستخدم منصات التواصل الاجتماعي لتسويق أشغاله الخشبية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير