REFORM تختتم ورشة عمل تدريبية حول مناهضة العنف المبني على أساس النوع الاجتماعي باستخدام الدراما

14.04.2021 11:20 AM

وطن: اختتمت المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية-REFORM ورشة عمل تدريبية حول مناهضة العنف المبني على أساس النوع الاجتماعي باستخدام الدراما، استمرت على مدار 4 أيام بمشاركة مجموعة من الرجال الناشطين مجتمعياً واعلامياً، المناصرين لقضايا المرأة والداعمين لضرورة تحقيق الشراكة بين الرجل والمرأة في كافة المجالات، ومجموعة مركزة من النساء، وذلك بهدف تسليط الضوء على التحديات التي تواجهها المرأة في المجتمع، وتمكين المشاركين الشباب والشابات من امتلاك الأدوات والمساحات الآمنة للتعبير عن تلك القضايا باستخدام الدراما وعبر وسائل الاعلام المختلفة.

وأشارت منسقة المشروع روان شرقاوي الى أن التدريب يأتي في اطار عمل المؤسسة المتصل بمراجعة السياسات والتشريعات ومراجعة مدى استجابتها لتحقيق العدالة بين الجنسين، اضافة الى نشر الوعي المجتمعي تجاه تبادل الأدوار في الفضاء الخاص وانعكاس ذلك على تعزيز دور المرأة في الفضاء العام، وذلك للاسهام في الحد من العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي واحداث تغيير على المستوى التشريعي.

وركز التدريب على تسليط الضوء على التحديات الاجتماعية والثقافية التي تساهم في تعميق الفجوة بين كل من الرجل والمرأة في الممارسات وتنعكس بشكل سلبي على تحقيق الانسجام والتناغم بين المكونات المجتمعية المختلفة، كما ركز التدريب على استعراض تجارب المشاركين في مواجهة تلك التحديات، وتطوير أدوات التفكير والتحليل للمشاركين باستخدام الدراما لتعزيز دورهم وممارساتهم تجاه تحدي النظم المجتمعية والثقافية والبنيوية.

ومن الجدير بالذكر التدريب ينفذ ضمن مشروع مشروع تغيير الأدوار الجندرية، والتحكم في الإجراءات، والغاء العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي والذي يهدف إلى تسليط الضوء على السياق الفلسطيني الحالي في ظل جائحة كورونا COVID-19، لمناقشة تبعات الجائحة على الجوانب الاقتصادية والاجتماعية وأثرها في تعزيز المواقف الإيجابية للرجال تجاه الأدوار الجندرية، وكيف انعكست سلباً على النساء والفتيات، كذلك الاسهام في تغيير الصورة النمطية ونشر الوعي المجتمعي لتعزيز الادوار الايجابية وتحقيق العدالة في المجتمع وذلك من خلال مراجعة قانون الأحوال الشخصية وقانون حماية الأسرة والاستراتيجيات الوطنية المختلفة ذات العلاقة.

ينفذ هذا المشروع من قبل مؤسسة REFORM وبدعم من Creative Force من خلال Swedish Institute وبالشراكة مع الشريك السويدي للتنمية IM

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير