في دورا جنوب الخليل.. ألعاب وفعاليات ترفيهية للأطفال المصابين بكورونا

03.04.2021 02:33 PM

الخليل- ساري جرادات- وطن: في مبادرة هي الأولى من نوعها، نفذ مجموعة من الأطباء التابعين لمديرية صحة جنوب مدينة الخليل، زيارة لأطفال مصابين بفيروس كورونا في بيوتهم، في بلدة دورا جنوب محافظة الخليل، التي تشهد ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وجاءت هذه المبادرة للتخفيف من الآثار النفسية على صحة الأطفال وذويهم المصابين بفيروس كورونا، ولرفع معنوياتهم والتخفيف عنهم في مواجهة ظروف العزل الصعبة التي يعيشونها.

وقدم الأطباء مجموعة من الألعاب للأطفال المصابين بفيروس كورونا، وشاركهم مهرجان اثنان أجواء الحفلة المصغرة التي تمت أمام منازل العشرات من الأطفال المصابين، على وقع الموسيقى والاغاني الفلسطينية.

وقال د. معتز الدودة من مديرية صحة جنوب الخليل: اخترنا عائلة مصابة بفيروس كورونا بأكملها، ووزعنا عليهم الألعاب والهدايا لكسر ظروف الحجر القاسية عنهم، والتخفيف على نفسيات الأطفال، خاصة وأنهم اكثر الفئات التي تعاني من الحجر.

وأشار الدكتور الدودة إلى أن مثل هذه المبادرات ترفع من الروح المعنوية للمصابين بفيروس كورونا، لما للعامل النفسي من تأثير كبير في زيادة مناعة الإنسان المصاب بفيروس كورونا.

وارتفعت أعداد المصابين بفيروس كورونا في بلدة دورا الواقعة إلى الجنوب من مدينة الخليل، وتعمل الطواقم الصحية والمساندة على الحد من انتشار فيروس كورونا عبر اتباع العديد من الوسائل، بينها الإغلاق والحجر وزيارة المرضى في بيوتهم نظرا لانشغال الاسرة في المستشفيات.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير