حملة القائد البرغوثي تدين اعتقال المرشح للتشريعي حسن الورديان

07.04.2021 08:24 PM

وطن: أدانت الحملة الشعبية لإطلاق سراح القائد المناضل مروان البرغوثي وكافة الأسرى اختطاف الاحتلال الإسرائيلي للقيادي في حركة حماس حسن الورديان من بيت لحم، المرشح  للمجلس التشريعي عن قائمة القدس موعدنا.

وقالت الحملة في بيان لها بأن اعتقال الورديان والاعتقالات التي تستهدف المرشحين الآخرين هي اعتداء على حق الشعب الفلسطيني في انتخاب ممثليه ومحاولة لإعاقة العملية الديمقراطية والتي هي جزء من نضال شعبنا في سبيل الحرية والعودة والاستقلال.

وأضافت الحملة بأن سياسة الاعتقال ضد المرشحين إنما هو سير على ذات السياسة العدوانية التي اتبعتها قوات الاحتلال باختطاف عشرات النواب والوزراء من حركة حماس فور الانتخابات السابقة، وكان قد سبقها اختطاف القادة المناضلين مروان البرغوثي و أحمد سعدات ومؤخراً اختطاف النائب السابق والمرشح عن الجبهة الشعبية خالدة جرار. 

وقالت الحملة بأن خوض الانتخابات الديمقراطية وبما يشمل حق القدس تصويتاً وترشيحاً هو معركة الجميع لبناء شراكة حقيقية بين جميع القوى السياسية وفئات وشرائح الشعب الفلسطيني، فالكل الفلسطيني شريك في الدم وشريك في القرار، وهي مواجهة كذلك مع الاحتلال الذي يريد مصادرة حق شعبنا في نظام ديمقراطي يؤسس لاستعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الكارثي مرة وإلى الأبد، باعتبار الوحدة الوطنية هي ضم قانون الانتصار على قوى الاستعمار والعنصرية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير