روحي فتوح يدعو للقدوة بالهداية .. وحسين الشيخ: فتح ستخوض الانتخابات القادمة واحدة موحدة وهي اكبر من قادتها

05.03.2021 07:01 PM

وطن: احتدم الخلاف داخل أروقة حركة فتح مع اقتراب فتح مرحلة الترشح للانتخابات التشريعية المقبلة ، في ظل توجه عدد من قيادات الحركة لتشكيل قوائم مستقلة عن الحركة، وابرزهم عضو اللجنة المركزية للحركة ناصر القدوة.

للمرة الثانية خلال أيام عقد القدوة ومن خلال الملتقى الوطني الديمقراطي جلسة يوم أمس الخميس تبعها مؤتمر صحفي عن بعد أجاب خلاله على أسئلة الصحفيين .

 

اقرأ المزيد: ناصر القدوة لـ"وطن": مروان البرغوثي يمثل رمزية للشعب الفلسطيني وأدعوه للترشح للرئاسة

اقرأ المزيد : ناصر القدوة: حركة "فتح" لم تعد قادرة وحدها على مجابهة كل المهام الصعبة

وقطع القدوة يوم أمس الشك باليقين، وأكد مضيه قدما في تشكيل قائمة انتخابية منبثقة عن الملتقى، من خلال قوله "قطعنا النهر ولا تراجع"، في موقف يعبر مضاد لموقف حركة فتح التي تسعى الى خوض الانتخابات في قائمة واحدة موحدة.

وفتح توجه القدوة لتشكيل قائمة لخوض الانتخابات التشريعية، ودعمه علانية في نفس الوقت عضو المركزية الاسير مروان البرغوثي للترشح الى الانتخابات الرئاسية، تحليلات وأسئلة حول رد الحركة على تلك الخطوة، خاصة أنها قد تتكرر من قبل اعضاء اخرين ومنهم على سبيل المثال نبيل عمرو.

وعقب المؤتمر الصحفي للقدوة بساعات، نشر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح روحي فتوح على صفحته على الفيسبوك، تغريدة، موجهة الى ناصر القدوة، دعا له فيها بالهداية .

وقال فتوح في تغريدته دون ذكر القدوة مباشرة "اللهم اهدي أخي وصديقي وزميلي ورفيق الدرب الطويل الذي أحبه ، وأعده الى رشدة، وأوقف عنه غيه وأعده الى ناصية الصواب، لأني قلق عليه وأخاف عليه من الزلل والندم بعد فوات الأوان. فالكفر عناد، والمخادعون يتخلون عنه عند أول كبوة. اللهم فاشهد أني قد بلغت. والله اني حزين..حزين..حزين، ومهموم عليه  أخي الحبيب. والله المستعان."

ومن المرتقب ان تعقد اللجنة المركزية لحركة فتح اجتماعا خلال الأسبوع الجاري لوضع اللمسات الاخيرة حول قرار الحركة بشأن شكل مشاركتها في الانتخابات التشريعية.

وأعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ في تغريدة على تويتر اليوم الجمعة أن الحركة ستعقد اجتماعا"مهما" برئاسة الرئيس محمود عباس يوم الاثنين المقبل فى مدينة رام الله، دون الخوض في تفاصيل ما ستناقشه اللجنة.

 

وينتظر أن يحسم اجتماع اللجنة المركزية اللمسات الأخيرة على قائمة الحركة لخوض الانتخابات التشريعية المقررة في أيار/مايو المقبل وسط مخاوف داخلها من انشقاقات.

وقال الشيخ في تغريدة سابقة على "تويتر" أن "حركة فتح بقدها وقديدها ستخوض الانتخابات الديمقراطية القادمة واحدة موحدة تعزيزا للديمقراطية وصيانة مشروع التحرر الوطني وحماية الوحدة الوطنية الفلسطينية".

وفيما يبدو أنه ردا على عضو اللجنة المركزية ناصر القدوة تشكيل قائمة انتخابية مستقلة عن فتح، قال الشيخ إن فتح "أعظم وأكبر من قادتها لأنهم العابرون في تاريخها وهي الفكرة الباقية، ومهما هزت الريح البعض فهي الجبل الذي لا تهزه الرياح".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ناصر القدوة أعلن في لقاء مع الصحفيين الخميس، عزمه خوض الانتخابات بقائمة انتخابية مستقلة عن فتح تحت اسم "الملتقى الوطني الديمقراطي الفلسطيني".

وأكد القدوة أنه طلب من عضو اللجنة المركزية الاسير مروان البرغوثي الانضمام لقائمته، مشيرا إلى أنه ينتظر الرد على ذلك.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير