بمشاركة الآلاف.. انطلاق مظاهرة الغضب في أم الفحم

05.03.2021 01:35 PM

وطن: انطلقت في مدينة أم الفحم في الداخل المحتل مظاهرة الغضب، بعد صلاة الجمعة، بمشاركة الآلاف من أهالي المدينة وأبناء وبنات المجتمع العربي في الداخل المحتل، وقواه الوطنية، رغم محاولة شرطة الاحتلال عرقلة المظاهرة بإغلاقها الشوارع المؤدية للمدينة.

وشارك الالاف من الفلسطينيين في الداخل المحتل في المظاهرة القطرية، احتجاجا على العنف والجريمة وتواطؤ شرطة الاحتلال مع عصابات الإجرام وضد هجمة شرطة الاحتلال على المتظاهرين في مدينة أم الفحم؛ وذلك بعد أداء صلاة الجمعة في السوق البلدي.

 وشهد فلسطينيو الداخل المحتل وحشية وعداء وقمع من قبل شرطة الاحتلال للمتظاهرين باستخدام المياه العادمة، والقنابل والرصاص الفولاذي المغلف بالمطاط. إضافة إلى اعتقالها للشّباب، واعتدائها على أهالي أم الفحم وعلى رئيس البلدية د. سمير محاميد، والنائب عضو الكنيست د. يوسف جبارين.

وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية والسوداء، ورددوا هتافات منددة بالجريمة وتواطؤ الشرطة في محاربة العنف والجريمة بالمجتمع العربي.

 

وتوجه المتظاهرون سيرا على الأقدام إلى شارع 65 الرئيسي في مدخل أم الفحم، حيث جرى إغلاق الشارع من كلا الاتجاهين.

وشهدت الطرق المؤدية لمدينة أم الفحم، قبيل انطلاق مظاهرة الغضب، تواجدًا مكثفًا لشرطة الاحتلال التي تعمل على إغلاق الشوارع المؤدية للمدينة.

 وتواصلت المظاهرات الاحتجاجية في أم الفحم للأسبوع الثامن على التوالي، تنديدا بالجريمة وتواطؤ شرطة الاحتلال في لجم الظاهرة التي باتت تهدد مجتمعا بأكمله.

وتزامنا مع المظاهرة، أغلقت شرطة الاحتلال الشوارع والطرقات المؤدية إلى مدينة أم الفحم،  وذلك للحيلولة دون وصول المتظاهرين .

وقال الحراك الفحماوي "أبناء شعبنا في الداخل المحتل، نؤكد لكم بأنّنا ماضون على العهد والوعد في طريقنا التي ارتضيناها، ولتعلموا بأن الطمراوي أخ لنا، والنصراوي أخ لنا، وابن الساحل النابض والجليل الشامخ والمثلث الغاضب والنقب الأشم كلهم إخوتنا، دمهم دمنا وعرضهم عرضنا، فكما أن كل الداخل في قلوبنا فلتكن أم الفحم في قلوبكم".

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير