الأسيران اغبارية وجبارين يدخلان عامهما الـ(30) بسجون الاحتلال

04.03.2021 09:10 PM

وطن: قال نادي الأسير إن الأسيران يحيى مصطفى اغبارية، ومحمد توفيق جبارين من الأراضي المحتلة عام 1948م، دخلا عامهما الـ(30) على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح النادي في بيان له الخميس، أنّ الأسير جبارين البالغ من العمر (69 عاماً) وهو من مدينة أم الفحم، أب لتسعة من الأبناء، فقدَ أحدهم خلال سنوات اعتقاله إضافة إلى والديه، وكان أصغر أبنائه حينما اُعتقل عام 1992، ثلاثة أعوام، واليوم هو جد لـ(27) حفيدًا، ويقبع اليوم في سجن "جلبوع"، والأسير اغبارية يبلغ من العمر (53 عاماً)، وهو من قرية المشيرفة في الأراضي المحتلة عام 1948م، وخلال سنوات اعتقاله فقدَ والدته، وكلاهما محكومان بالسّجن مدى الحياة.

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال وعلى مدار السنوات الماضية، رفضت الإفراج عنهما في كافة صفقات التبادل والإفراجات التي تمت، وذلك إلى جانب مجموعة من رفاقهم (الأسرى القدامى) المعتقلين ما قبل توقيع اتفاقية أوسلو، وعددهم اليوم (26) أسيرًا، منهم (12) أسيراً من الأراضي المحتلة عام 1948م.

وكان الاحتلال عام 2014 قد رفض مجددًا الإفراج عنهم، ضمن ما عُرفت في حينه الدفعة الرابعة، والتي ضمت في حينه (30) أسيرًا، حيث جرى الإفراج عن ثلاثة منهم بعد انتهاء أحكامهم، فيما استشهد أحدهم عام 2019، وهو الأسير فارس بارود من غزة، حيث يواصل الاحتلال احتجاز جثمانه حتى اليوم.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير