مصطفى البرغوثي لـ وطن: قرار الجنائية الدولية انتصار للعدالة وللشعب الفلسطيني وسنتعاون معها بكل طاقتنا ونتنياهو يشعر بالعجز خشية محاكمته

03.03.2021 08:59 PM

وطن: قال الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي تعليقا على قرار المحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق في جرائم الحرب في الأراضي الفلسطينية، ان التحقيق من المتوقع ان يبدأ فورا ، وان القرار يعد انتصارا للعدالة وللشعب الفلسطيني.

وقال البرغوثي لـ وطن ان فريق التحقيق التابع للمحكمة الجنائية الدولية سيحاول الوصول الى الأراضي الفلسطينية وفي حال منعته اسرائيل، فأن الفريق سيصل الى قطاع غزة بسهولة وهناك سيجد كل الدلائل على جرائم الحرب التي ارتكبت سلطات الاحتلال خلال العدوان على غزة.

واضاف "حتى لو لم تسمح اسرائيل لفريق التحقيق بالدخول الى هنا فانه يستطيع القيام بما هو مطلوب منه في التحقيق".

وحول المطلوب فلسطينيا لتسهيل عمل فريق التحقيق، قال البرغوثي "لدينا لجنة وطنية لمتابعة ملف المحكمة الجنائية الدولية وهي تعمل منذ 6 سنوات وهناك تعاون جيد بين اللجنة ومكوناتها وبين وزارة الخارجية ومؤسسات المجتمع المدني وحقوق الانسان".

ولفت البرغوثي الى ان الجانب الفلسطيني قام بكل ما هو مطلوب منه، وتم تحديد الملفات وتقديم الادلة بشأن 3 جرائم كبرى هي العدوان على غزة وتحديدا عام 2014، وجريمة الاستيطان، والجرائم ضد الأسرى الفلسطينيين.

ولفت البرغوثي الى ان قرار المحكمة اليوم هو تأكيد لصحة ما كنا ندعو له دائما بضرورة الانضمام لمحكمة الجنايات الدولية ورفع قضايا ضد إسرائيل، وهذا الامر تحقق والجانب الفلسطيني سيتعاون بكل ما لديه من طاقة .

ولفت البرغوثي ان الملفات جاهزة وقدمت للمحكمة.

وحول تصريحات نتنياهو الذي وصف مساء اليوم قرار المحكمة بالهجوم على إسرائيل، قال البرغوثي ان اعلان نتنياهو ان ما جرى هجوم على اسرائيل وبانه معاد للسامية هو دليل على إفلاسه و عجزه وفشله في منع التحقيق بعد ان بذل هو والولايات المتحدة جهودا لمنع التحقيق.

واضاف البرغوثي "المحكمة تلتزم بالقانون الدولي ونثمن قرارها ونطالبها بتحقيق العدالة وتصريحات نتنياهو لا تقدم ولا تؤخر وانما تعبر عن إحباطه الشديد من ان يقدم للمحاكمة هو وقادة الاحتلال."

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير