ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون شموخ وعزيمة لا تلين رغم الألم.. روان نافذ رضوان أبو زيادة

28.02.2021 06:38 PM

 

كتب: سامي إبراهيم فودة

في حضرة القامات الباسقة عزيزات النفس والشموخ والكبرياء الأسيرات الفلسطينيات الماجدات جنرالات الصبر والصمود القابعات في عرين الأسود تنحني الهامات وتطأطأ الرؤوس لهن إجلالاً وإكباراً لصمودهن الاسطوري وهن يسطرن أروع الملاحم البطولية في الصمود والتضحية والفداء والإقدام في مواجهة قوى البغي والشر والعدوان في ساحات المواجهة بقلاع الأسر.

إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء في إطار الحملة الإعلامية المتواصلة في إبراز ملف معاناة الأسيرات الفلسطينيات الماجدات المعذبات والمنسيات في غياهب سجون الاحتلال واللواتي يتجرعن المرار والألم وقسوة السجن وجبروت السجان ورطوبة الزنازين وبرودتها المظلمة التي تنخر عظامهن وقضبان الحديد التي تأكل من أجسادهن الضعيفة وسنوات العمر التي تفنى زهرة شبابهن وتذوب أعمارهن وآمالهن وأحلامهن خلف قضبان السجون والمعتقلات الإسرائيلية فمنهن الأُم والأخت والجريحة ومَن هي في عمر الزهور من سن الطفولة.

والأسيرة روان أبو زيادة أبنة السابعة والعشرين ربيعاً هي أحد الأسيرات الفلسطينيات الماجدات اللواتي يتجرعن الألم في غياهب سجون الاحتلال ويعيشن واقع مرير جداً ما بين مطرقة المرض الذي يهدد حياتهن وسندان تجاهل الاحتلال لمعاناتهن اليومية والقابعة حالياً في سجن "الدامون" والتي أنهت عامها السادس ودخلت عامها السابع في سجون الاحتلال متنقلة بين سجون الاحتلال.

الأسيرة :- روان نافذ رضوان أبو زيادة
تاريخ الميلاد:- 1994م
مكان الإقامة :- قرية بيتلو، قضاء مدينة رام الله
الحالة الاجتماعية:- عزباء
تاريخ الاعتقال:- 15/7/2015م
مكان الاعتقال:-  الدامون
التهمة الموجه إليها:- تنفيذ عملية طعن لجندي صهيوني وإصابته بجراح طفيفة،
الحكم:- تسع سنوات

اعتقلت قوات الاحتلال الفتاة ابو زيادة بتاريخ 15/7/2015م دون إصابتها أمام البرج العسكري المقام على مدخل قرية بيتلو قرب مستوطنة بنيامين وتعرضت للضرب المبرح بعد سيطرتهم عليها وجرى نقلها إلى مركز تحقيق عوفر وخضعت لتحقيقٍ قاسٍ لأيام قبل نقلها إلى سجن هشارون للنساء ثم إلى سجن الدامون. حيث وجهت سلطات الاحتلال لها تهمة تنفيذ عملية طعن لجندي صهيوني وإصابته بجراح طفيفة، وقد محاكم الاحتلال الصهيوني اجلت محكمة الاسيرة ابو زيادة أكثر من 11 مرة بحجة استكمال الإجراءات القضائية إلى أن أصدرت محكمة عوفر في شهر ديسمبر من العام 2016 بحقها حكماً بالسجن تسع سنوات هذا بالإضافة إلى فرض غرامة مالية بحقها بقيمة 4000 شيقل.

الحالة الصحية للأسيرة

تعاني الأسيرة أبو زيادة خلال فترة اعتقالها من اوجاع بالرقبة والمعدة نتيجة التعذيب الشديد والتحقيق القاس الذي تعرضت له لفترات طويلة في اقبية التحقيق على ايدي رجال المخابرات الصهيونية مما فاقم من حالتها الصحية نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة السجون.

الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات، والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة.

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير