موسيقى بين أسرة مصابي كورونا في دورا والطواقم التي تعالجهم

24.02.2021 04:15 PM

الخليل- وطن- ساري جرادات: حمل الفنان يوسف السويطي آلة العود الموسيقية وراح يتجول بعزفه وأغانيه التراثية بين اسرة المرضى المصابين بفيروس كورونا والطواقم الطبية العاملة في مستشفى دورا الحكومي جنوب مدينة الخليل.

ويهدف الفنان السويطي من وراء مبادرته إلى التخفيف من حدة الضغط الذي يتعرض له الطاقم الطبي في مستشفى دورا، بعد دخول البلاد في الموجة الثالثة للإصابات بفيروس كورونا، وارتفاع عدد المصابين، وانشغال الأسرة بصورة لافتة.

وتجول الفنان السويطي بعوده بين أسرة المرضى المصابين بالفيروس، مرافقاً للطواقم الطبية المشرفة على علاج ومتابعة المصابين، الأمر الذي لاقى ارتياحاً وسط صفوف المصابين، من خلال مشاركتهم بالغناء والتصفيق.

وظهرت على المصابين بفيروس كورونا والطواقم الطبية المصابة بالإرهاق والتعب، علامات الفرح والسعادة وشاركت الطواقم الطبية المرضى في الرقص والغناء.

وقال الفنان يوسف السويطي  لوطن ان الفكرة جاءت للتخفيف عن مصابي فيروس كورونا والتخفيف عن الطواقم الطبية، ولتقديم الدعم المعنوي لهم، وإخراجهم من الحالة النفسية الصعبة التي يعيشونها.

وأشاد الفنان السويطي عبر أغانيه التي رددها في غرف وممرات المشفى بجهود الطواقم الطبية التي تواصل خدمة المرضى.
من جهته اكد مدير مستشفى دورا الحكومي الدكتور محمد ربعي إلى أن مصابي كورونا يعانون من الخوف والضغط النفسي الكبير والتخوف من مضاعفاته، الأمر الذي يؤدي إلى الوفاة.

ولفت الدكتور ربعي إلى أن الطواقم الطبية على مدار 15 شهر تعاني من الضغط الهائل الذي يرافقهم جراء الانهماك في علاج المصابين، بالتالي هم بحاجة لمثل هذه المبادرات التي يتم تنفيذها ضمن قيود واجراءات مشددة حفاظا على سلامة الجميع.

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير