لعنة فيروسات كورونا إلى متى؟

26.01.2021 09:01 AM

كتب عطا الله شاهين : بعد أكثر من عام على انتشار فيروس كورونا (كوفيد ١٩) في كل دول العالم، وظل مواطنو الدول ينتظرون طيلة عام لقاحا ضد هذا الفيروس القاتل، واستبشر العالم خيرا بتصنيع لقاحات، لكي تعود الحياة إلى طبيعتها، الا أن لعنة فيروسات كورونا نراها مستمرة مع إكتشاف سلالات جديدة متحورة من (كوفيد ١٩ ) ما يجعل الناس يعيشون في إحباط، وتتسبب هذه الفيروسات المتحورة حالة نفسية صعبة لمواطني الدول، الذين عاشوا كابوسا لمدة عام من فيروس قاتل، وها هي الفيروسات المتحورة تنتشر في دول العالم ما تسبب رعبا وقلقا لدول العالم بعد أن أكدت الدول المصنعة للقاحات بأنها لقاحات فعالة، لكن ما نسمعه اليوم عن فيروسات متحورة إنما تبعث هذه الأخبار عن هذه الفيروسات المتحورة قلقا، لأن لا أحد يدري إلى أين ستسير حياة الناس بسبب الاغلاقات، التي أثرت على حياة الناس في كل دول العالم .

لا شك بأن لعنة الفيروسات الكورونية المخيفة مستمرة، ولكن إلى متى ستظل دول العالم في حالة اغلاقات، والناس باتوا خائفين من هذه الفيروسات القاتلة، التي جعلت الحياة لا تطاق في ظل انتشارها، رغم اجراءات الاغلاق، التي تتخذها الدول للحد من انتشارها.

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير