وزير الخارجية الأمريكي الجديد: حل الدولتين هو الأفضل لضمان يهودية "إسرائيل"

20.01.2021 10:19 AM

 

وطن: قال وزير الخارجية الأمريكي الجديد، أنتوني بلينكين، أمس (الثلاثاء)، إنه يجد صعوبة في رؤية التقدم نحو حل الدولتين في المستقبل القريب. لكنه قال إن "أفضل طريقة، وربما الطريقة الوحيدة، لتأمين مستقبل إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية – وإعطاء الفلسطينيين الدولة التي يستحقونها – هي ما يعرف بحل الدولتين".

وخلال النقاش الذي أجرته لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ للمصادقة على تعيينه، أشار بلينكين إلى أنه في هذه المرحلة توجد صعوبة في التحرك نحو هذا الحل، لذلك قال إنه "من المهم التأكد من عدم اتخاذ أي من الطرفين خطوات وإجراءات من جانب واحد تزيد من صعوبة الوضع الصعب". بعد ذلك، كما يقول، يأمل البدء ببطء في العمل على بناء ثقة متبادلة بين الطرفين حتى تتمكن بلاده مرة أخرى من المساعدة في دفع حل للوضع.

وأشاد بلينكين باتفاقيات التطبيع بين دولة الاحتلال ودول الخليج، وقال إنها "تجعل إسرائيل والشرق الأوسط بأكمله أكثر أمنا"، وأعرب عن أمله في أن تتمكن إدارة بايدن من الاعتماد على هذه الاتفاقيات.

بالإضافة إلى ذلك، قال وزير الخارجية إن إدارة بايدن ستبقي على السفارة الأمريكية في القدس. فقد سأله السناتور الجمهوري تيد كروز: "هل توافق على أن القدس هي عاصمة إسرائيل، وهل تتعهد بأن تبقي الولايات المتحدة سفارتها في القدس؟"، فأجاب لينكين "نعم ونعم".

وقال بلينكين إن بلاده ستتشاور مع "إسرائيل" ودول الخليج بشأن أي تغيير محتمل في الاتفاق النووي مع إيران، مضيفًا أن هذا أمر "مهم للغاية". وشدد على التزام الرئيس المنتخب جو بايدن بضمان عدم امتلاك إيران أسلحة نووية، مضيفًا أن الولايات المتحدة وحلفائها سيسعون إلى اتفاقية "أقوى وأكثر ديمومة".

وقال بلينكين: "إيران مع سلاح نووي، أو على وشك الحصول على مثل هذه القدرة خلال وقت قصير، ستكون أكثر خطورة مما هي عليه في العمليات الخبيثة الأخرى التي تقوم بها حاليا، سواء في دعم الإرهاب أو شحن وتغذية أذرعها أو تقويض الاستقرار في المنطقة. أعتقد أن علينا مسؤولية القيام على وجه السرعة بكل ما في وسعنا لمنعها من الحصول على أسلحة أو إنتاجها أو الاقتراب من القدرة على تحقيق اختراق إلى هناك في وقت قصير".

(هآرتس)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير