صور | "أم السعد" تتضامن في مدينة أورهوس الدانمركية مع الأسرى في سجون الاحتلال

10.01.2021 06:23 PM

 

وطن- وليد ظاهر: بمناسبة الإفراج عن الأسير الروائي والكاتب حسن فطافطة "أبو تامر" من بلدة ترقوميا غرب الخليل، بعد 18 عاماً قضاها داخل سجون الاحتلال، بادر أبناء فلسطين في مدينة أورهوس الدانمركية اليوم، بإطلاق مبادرة لدعم الأسرى في معتقلات الاحتلال، من أمام متجر يونس.

المبادرة عبارة عن وضع مجسم امرأة تسمى بـ"أم السعد" أمام متجر، ترتدي الزي الفلسطيني ثوب وكوفية فلسطينية، وتحمل يافطة عليها العلم الفلسطيني والدنماركي وكتب: "تفضلوا تحلوا بمناسبة خروج البطل .... من المعتقلات الصهيونية"، وتحمل صندوق حلوى للتوزيع على زبائن المتجر، وبجانبها طاولة وضع عليها لفة ورق مناديل ومعقم للأيادي للوقاية من جائحة الكورونا.

وتهدف مبادرة "أم السعد" الى الوقوف بجانب الأسرى في سجون الاحتلال والتعريف بهم وبمعاناتهم اليومية وكذلك بصمودهم الأسطوري وتحديهم للمحتل بمختلف الوسائل، ومنها كما شاهدنا لأكثر من مرة التحدي للسجان وقرارته بالإضراب الطويل عن الطعام (الامعاء الخاوية)، وكذلك نشاهد الفرحة التي ترسم على وجوه أهل وأقارب الأسرى عند تحررهم من معتقلات الاحتلال، وكيف يخرج البطل منتصراً، بعد اعتقاله لعشرات السنوات، وكذلك تهدف الى التعريف بالتراث الفلسطيني، والمبادرة ستستمر في كل مرة يتحرر أسير/أسيرة وعلى أن تتنقل "أم السعد" من متجر الى آخر.

يشار إلى أن الأسير فطافطة صاحب رواية "خريف الانتظار" التي ألفها خلال فترة اعتقاله، وصدرت الرواية كالإصدار الثالث من سلسلة "أدب السجون" الصادرة عن وزارة الثقافة الفلسطينية.

يذكر ان تسمية "أم السعد" مستوحاة من رواية الشهيد والاديب والسياسي غسان كنفاني، التي ترمز الى شراكة المرأة الفلسطينية في النضال من أجل فلسطين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير