"شارع الموت" يختفي دون رجعة

07.01.2021 03:08 PM

وطن: "شارع الموت "هكذا كان يطلق على شارع المحاجر الواصل بين مدينة يطا وقرية بيت عمرة، قبل إعادة تأهيله وتعبيده؛ لكثرة الحوادث التي وقعت عليه، والحفريات التي تحيط بالشارع من كلا الجانبين.

وكانت شبكة وطن الإعلامية، قد تابعت قضية معاناة المواطنين الذين يعبرون هذا الشارع يومياً، على مدار الأعوام الماضية، إلى أن تمت الاستجابة لمطالب المواطنين المتكررة بتعبيد الشارع، وإزالة المخاطر الموجودة على جوانبه، وذلك بتمويل من وزارة الأشغال العامة.

رئيس مجلس قروي بيت عمرة بسام ادعيس قال لوطن "لقد كان الشارع مجرد جسر يعبر الناس من خلاله، ولكنه أصبح يتمتع بمواصفات السلامة من جزيرة وسطية وأرصفة، مضيفاً "واجهتنا بعض العقبات ولكنا تغلبنا عليها ، فالشارع كان معلقا في المحاجر حوالي 25 م وأصبح اليوم آمنا".

المواطنون عبروا عن ارتياحهم بعد تعبيد الشارع الوحيد الذي يربط بين يطا وبيت عمرة، إذ قال المواطن ياسر ادعيس لوطن" شارع الموت اختفى دون رجعه، بجهود المجلس القروي والبلدية، ليصبح شارع الأمن، وليذهب الخوف دون رجعه ".

ورغم ذلك فان الشارع يحتاج الى مزيد من الاضافات من مطبات وانارة اضافة الى استكمال الدوار بشكله النهائي .
وحيث يتخوف المواطن من عودة المشكلة ومخاطر الشارع خصوصاً انه وقع في منطقة المحاجر وان غمليات التحفير ما زالت مستمرة على جوانبه مما يهدد ان يصبح الطريق معلقاً مرة أخرى
فالمواطن عايد الهريني "يقول الشارع وصل لمرحله جيدة ه ولكنه يحتاج الى متابعه من المجلس القروي والبلدية حتى لا نعود الى  ما كنا عليه ويصبح الشارع معلقا مرة اخرى ونتمنى من البلدية فرض العقوبات والغرامات على المخالفين
وتحتاج قرية بيت عمرة الى مزيد من المشاريع المشابهة اذ انهل تعاني من بنية تحتية سيئه على جميع الأصعدة والتي تنغص على المواطنين عيشهم ..

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير